مسؤول كردي يهاجم بارزاني والحشد الشعبي يؤكد السيطرة على نفط كركوك

الشرق الأوسط
نشر
مسؤول كردي يهاجم بارزاني والحشد الشعبي يؤكد السيطرة على نفط كركوك
وحدة عسكرية عراقية بطريقها إلى حقل نفطي في كركوك

بغداد العراق (CNN) -- حمّل نائبُ رئيس مجلس النواب العراقي، ارام شيخ محمد، رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، مسؤولية تدهور الأوضاع في كردستان العراق، معتبرا أن تأسيس الدولة الكردية "كذبة فرضت لمصالح شخصية"، في وقت نقل التلفزيون العراقي الرسمي عن نائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، تأكيده السيطرة على كامل حقول نفط كركوك.

وقال محمد إن البارزاني "المنتهية ولايته" على حد قوله، يتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع في كردستان العراق، مضيفا: "عملية ما يُسمى بالاستفتاء وكذبة تأسيس الدولة الكردية فـرضَت من أجل المصالح الشخصية والحزبية."

وتابع المسؤول العراقي بالقول: "هناك شخصيات في حكومة كردستان ماضية في قلب الحقائق والتستر على خطوات ِالشخصيات ِالحزبية ِاللامدروسة وتضليل الرأي العام من أجل تغطية فشلهم" ليختم بالقول: "آن الأوان لوضع حد للمأساة والأخطار المتكررة."

من جانبه، أعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، استعادة كامل الحقول النفطية في محافظة كركوك، عادا الاستهداف الاعلامي للحشد جزءا مما وصفها بـ"الحرب النفسية ضد الدولة العراقية." ونقل بيان لإعلام الحشد عن المهندس القول، خلال وجوده في حقل "باي حسن الشمالي"، إن هناك اتصالات مكثفة مع وزارة النفط لإعادة موظفي الشركات النفطية في كركوك، وجميع الأهالي إلى مناطقهم."

وتابع المهندس بالقول: "سلطة الدولة ستفرض بكل محافظة ومدينة وحسب توجهات القائد العام للقوات المسلحة للقوات الأمنية والحشد الشعبي" وأضاف: "السلطة الاتحادية فرضت في كركوك بالكامل ولا عودة للتسلط الحزبي والجهوي بمقدراتها وثرواتها" على حد تعبيره.

نشر