أمين عام عصائب الحق: نرفض سياسة التكريد كما رفضنا التعريب بنظام صدام حسين

الشرق الأوسط
نشر
أمين عام عصائب الحق: نرفض سياسة التكريد كما رفضنا التعريب بنظام صدام حسين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أكد قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة عصائب الحق (إحدى مكونات الحشد الشعبي) على رفض ما وصفه بـ"سياسة التكريد" كما رفضت سياسة التعريب التي اتبعها "النظام البائد" على حد تعبيره، في إشارة إلى نظام، صدام حسين.

01:04
كيف تصاعدت التوترات إلى “مواجهة عسكرية” بين البيشمركة والحكومة العراقية؟

جاء ذلك في لقاء للخزعلي مع وفد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وفقا لما نقله موقع الحشد الشعبي الرسمي، حيث قال: "لابد من المحافظة على ثقافة التعايش السلمي والابتعاد عن أي خطابات متشنجة ويجب تفويت الفرصة على من يريدون زعزعة الوضع والخطوة الأولى بالإسراع في اختيار المحافظ وأيضاً أن يكون هناك دور أوسع وأوضح لوزارة الداخلية."

وأضاف: "نحن نرفض سياسة التكريد كما رفضنا سياسة التعريب التي مارسها النظام المباد ولدينا فهم ناضج للقضية الكردية ونحرص على تحقيق أفضل تطبيق لخطة إعادة انتشار القوات الأمنية وهو ما يحتاج إلى أكبر قدر ممكن من الجهود والتنسيق المشترك بين جميع القوى الأمنية والسياسية".

ويذكر أن الخزعلي قال في مقابلة سابقة مع وكالة تسنيم الإيرانية: "إن مشروع دولة البارزاني الكردية هو مشروع إسرائيلي بالأساس". وقال: "هناك أيضا طموحات كردية للشعب الكردي بدولة قومية، لكن من ناحية مسعود بارزاني فهي مصالح عائلية بالأساس وانسجمت مع دعم إسرائيلي لإيجاد بيئة سرطانية في المنطقة، لذلك الجهة الوحيدة التي دعمت موضوعها هو الكيان الإسرائيلي في كل العالم."

نشر