ثامر السبهان: السعودية ستعامل حكومة لبنان كـ "حكومة إعلان حرب".. وآمل ألا يجربوا كما جرّب غيرهم تحركات المملكة

الشرق الأوسط
نشر
ثامر السبهان: السعودية ستعامل حكومة لبنان كـ "حكومة إعلان حرب".. وآمل ألا يجربوا كما جرّب غيرهم تحركات المملكة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي أن السعودية ستتعامل مع حكومة لبنان على أنها "حكومة إعلان حرب" بسبب أعمال العدوان التي يقوم بها حزب الله.

وقال السبهان في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية" يوم الإثنين، إن حزب الله "أصبح أداة للقتل والدمار ضد السعودية ويشارك فى كافة الأعمال الإرهابية في المملكة." مشيراً الى أن هناك محاولات في لبنان من قبل حزب الله لتشتيت انتباه اللبنانببن وابعاد المخاطر والقول بأن هناك عملية استقالة جبرية للحريري، مضيفاً أن الأمر حساس جداً ومقلق.

01:57
بعد التوقيفات بالسعودية.. الجبير لـCNN: لا تساهل مع الفساد والناس ستعرف الأسباب

ولم تتضح الآثار التي ستترتب على العلاقات السعودية اللبنانية بعد هذا التصريح، الا أن الوزير قال إن التداعيات "ستكون شديدة"، مضيفاً بأنه لن يكون هناك فرق بين حزب الله والحكومة اللبنانية، بالنسبة للمملكة.

وتأتي تصريحات السبهان بعد 24 ساعة من اتهام السعودية لحزب الله بتهريب الأسلحة من لبنان عبر سوريا وإيران إلى المتمردين الحوثيين في اليمن. وقد اعترضت السعودية السبت، صاروخاً أطلقه الحوثيون على الرياض.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قد قال في لقاء خاص مع CNN الاثنين إن الصاروخ الذي أطلق على الرياض صاروخاً إيرانياً أطلقه حزب الله من الأراضي التي احتلها الحوثيون في اليمن." وقد اعتبرت السعودية الحادث عملاً من أعمال الحرب.

السبهان أشار الى أن ميليشيات حزب الله تشارك في كل عمل إرهابي يتهدد السعودية، مؤكداً أن بلاده ستستخدم كافة الوسائل السياسية وغير السياسية لمواجهة ما أسماه "حزب الشيطان."

وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي أكد أن بلاده لا تتمنى سوى كل الخير للشعب اللبناني، لكنه قال إنه اذا وصلت الأمور الى المشاركة في حرب ضد المملكة، فان السعودية ستقف أمام هذه المحاولات بكل قوة وحزم، مضيفاً: "آمل أن لا يجربوا كما جرّب غيرهم تحركات المملكة على هذا الصعيد."

السبهان أعاد التأكيد أن على اللبنانيين الاختيار بين السلام والاعتدال وبين الانضواء تحت حزب الله، مشيراً الى أنه لم يتحرك أي ساكن من الحكومة اللبنانية طوال الفترة الماضية لردع الحزب.

نشر