طارق رمضان حفيد مؤسس الإخوان بإجازة بعد مزاعم اغتصاب

حفيد مؤسس الإخوان بإجازة بعد مزاعم اغتصاب

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 08 نوفمبر/تشرين الثاني 2017; 02:00 (GMT +0400).
0:49

ذكر بيان لجامعة أوكسفورد أن القرار جاء "من خلال اتفاق متبادل، وبأثر فوري"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأ الأكاديمي الإسلامي المعروف، طارق رمضان إجازة من جامعة أوكسفورد، على ضوء الاتهامات الموجهة له مؤخرا باغتصاب سيدتين، وهي تهم ينظر فيها الادعاء العام الفرنسي، في حين يؤكد رمضان، وهو حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، حسن البنا، براءته من التهم، معتبرا أنها كيدية.

وذكر بيان لجامعة أوكسفورد أن القرار جاء "من خلال اتفاق متبادل، وبأثر فوري" وأن رمضان، وهو أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة لديها: "لن يكون حاضرا في الجامعة أو المعهد" وأن الإجازة "ستتيح للأستاذ رمضان التركيز على الادعاءات الخطيرة جدا، والموجهة إليه، والتي يعترض عليها بشكل قاطع." ولفتت أيضا إلى أن الإجازة "لا تعني قبول أي افتراض، أو أي قبول بالشعور بالذنب."

وعلى صفحته بموقع فيسبوك، توجه رمضان بالتحية للجامعة التي قال إنها "دافعت عن قرينة البراءة، دون التقليل من خطورة الادعاءات الموجهة" له. 

وسبق للفريق القانوني المدافع عن رمضان أن أكد أنه طلب منه عدم الرد على الادعاءات، مع التلويح باتخاذ الخطوات القانونية المناسبة ضد من يطعن في قرينة براءته. علما أن رمضان سبق له أن قال عبر صفحته إنه يتعرض لـ"حملة تشويه منظمة" وحدت ضده "كل أعدائه"، مؤكدا أنه تقدم بدعوى "وشاية كاذبة" ضد واحدة من المدعيتين عليه، مع توقع أن تكون معركته "طويلة ومريرة" وفق تعبيره.

ورمضان معروف بأفكاره التي تُعني بتحليل المواقف الإسلامية من القضايا المعاصرة، وقد سبق له أن اختير ضمن قائمة مجلة "تايم" للشخصيات الدينية المؤثرة، كما لعب دورا استشاريا للحكومة البريطانية.