وزير خارجية قطر: المنطقة فيها حالة استبداد هي بين أسباب التطرف

الشرق الأوسط
نشر
وزير خارجية قطر: المنطقة فيها حالة استبداد هي بين أسباب التطرف

لندن، بريطانيا (CNN) -- قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن الانتصار في الحرب على الإرهاب يتطلب جهداً جماعياً عالمياً لتوفير التعليم وفرص العمل والاستقرار وإيجاد حلول عادلة للسلام الدائم، محذرا من أن المنطقة حاليا تشهد حالة من الاستبداد قد تفتح الأبواب أمام ازدهار التطرف.

آل ثاني، الذي كان يتحدث أمام مؤتمر ويستمينستر البريطاني لمكافحة الإرهاب، الذي ينظمه المركز الملكي لدراسات الدفاع " Rusi" ، قال إن العالم "يعيش في عصر يتسم بالهجمات الارهابية التي لا يمكن التنبؤ بها، والتي ترتكبها جماعة صغيرة من المتطرفين المصممين على إلحاق الضرر والخوف بالمدنيين الأبرياء."

وتابع آل ثاني بالقول إن المؤتمر "يعكس رغبة قطر والشعوب والمنظمات ذات النوايا الحسنة في العمل معاً من أجل مكافحة الأيديولوجيات الشريرة" على حد قوله، ولكنه حذر من أن الشرق الأوسط حاليا "يعيش استبداداً هو أحد أسباب ازدهار التطرف"، محددا الأسباب الجذرية للإرهاب بـ"الطغيان والشمولية والعدوان وغياب العدالة" وفق قوله.

الوزير القطري قال إن الناس في الشرق الأوسط "يعانون من الحكام الذين يسعون إلى السلطة ويمارسون الحكم السيئ ويجردون السكان من حقوقهم الإنسانية وكرامتهم" وأضاف أن هؤلاء السكان "يقعون أيضا فريسة للجماعات المتطرفة" على حد قوله.

نشر