مسيرات تجتاح المدن الأردنية ضد قرار ترامب والحكومة تدعو للتظاهر

الشرق الأوسط
نشر
مسيرات تجتاح المدن الأردنية ضد قرار ترامب والحكومة تدعو للتظاهر

عمان، الأردن (CNN)-- اجتاحت المدن الأردنية الجمعة مسيرات شعبية غاضبة ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، وخرج آلاف المتظاهرين من مختلف الأطياف السياسية، فيما كانت دعوة الحكومة الأردنية قد باركت النزول إلى الشارع عشية الخميس.

00:59
شاهد.. مظاهرات في أنقرة وصيدا وعمّان ضد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل

وتصدرت التظاهرات مسيرة حاشدة انطلقت من وسط العاصمة عمان أمام الجامع الحسيني الذي كان وجهة مركزية للحراكات الشعبية في فترة الربيع العربي، وقدرت مصادر أمنية رسمية تعداد المتظاهرين فيها بنحو 20 آلف متظاهر.

ورسميا، سبق انطلاق المسيرات التي لم تشهد أية احتكاكات أو مناوشات وتخللها تسهيلات أمنية كبيرة، دعوة صريحة من الرجل الثاني في الحكومة الأردنية وزير الدولة ممدوح العبادي، الذي حثّ الأردنيين والشعوب العربية إلى النزول إلى الشارع، في تصريح مقتضب أدلى به لإذاعة حياة إف إم المحسوبة على التيار الإٍسلامي في البلاد، قائلا إن "الذي لا نختلف عليه هو أن القدس بوصلتنا دائما، وهذه دعوة للجميع للخروج للشارع."

وعمت المسيرات المدن الأردنية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في البلاد، وحرق متظاهرون أعلاما أمريكية واسرائيلية، وسط هتافات غاضبة من قبيل "الموت لأمريكا والموت لإسرائيل."

وتقاطع موقف الحكومة الأردنية مع موقف البرلمان الذي حث رئيسه عاطف الطراونة الأردنيين أيضا على النزول إلى الشارع، حيث خاطب جموع المتظاهرين عقب صلاة الجمعة مشاركا إياهم مسيرة الحسيني، ومعبرا عن رفض البرلمان الأردني للقرار الأمريكي في كلمة مقتضبة رصدتها CNN بالعربية.

وقال الطراونة في كلمته: "نرفض هذا الاعتراف ونص على عروبة القدس ولن نقبل بالعودة عنه وحسب، بل نريد اعترافا دوليا بقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس."

وشاركت في مظاهرة الحسيني أحزاب يسارية وقومية ووسطية وقوى مستقلة وعمالية، فيما خرجت جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها الحكومة غير "مرخصة" في أول ظهور رسمي علني لها منذ نحو عامين، مطالبة على لسان مراقبها العام بقطع العلاقات مع اسرائيل وإلغاء اتفاقية وادي عربة، ردا على القرار الأمريكي.

وكانت الحكومة الأردنية قد أًصدرت بيانا شديد اللهجة عشية إعلان القرار الأمريكي على لسان المتحدث الرسمي باسمها محمد المومني، قال فيه إن القرار خرق لقرارات الشرعية الدولية، وأنه قرار يؤجج الغضب ويستفز مشاعر المسلمين والمسيحيين، مؤكدا أن هذا "الاعتراف باطل قانونا".

ودعت الأردن إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء العرب في الجامعة العربية السبت في القاهرة، للاتفاق على آلية عمل جماعي ضد القرار الأمريكي.

وعلى مدار أيام، بث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي عدة تغريدات على تويتر ضد القرار الأمريكي، كان آخرها تصريح الجمعة خلال مؤتمر صحفي في المفوضية الأوروبية في بروكسل "إن الاحتلال هو أساس التوتر وقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خرق للقانون الدولي.. لا سلام من دون إنصاف الفلسطينيين وتلبية حقهم في الحرية والدولة المستقلة."

 وشهد الجمعة أيضا تجمهر لعشرات المحتجين في محيط السفارة الأمريكية في عمان مطالبين بإغلاقها، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث سمحت الأجهزة الأمنية للمتظاهرين بالتجمع في ساحة بالقرب من مقر السفارة.

وأعلنت السفارة الأمريكية في عمان ليل الأربعاء تعليق خدماتها الروتينية مؤقتا عبر صفحتها على تويتر، وحذرت رعاياها من المسيرات المحتملة.

نشر