بعد اعتذار شيخ الأزهر.. الكنيسة القبطية بمصر تعتذر عن لقاء نائب ترامب

الشرق الأوسط
نشر
بعد اعتذار شيخ الأزهر.. الكنيسة القبطية بمصر تعتذر عن لقاء نائب ترامب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— اعتذرت الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية بمصر، السبت، عن لقاء مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية إعلان الأخير للقدس عاصمة لإسرائيل.

01:05
شاهد.. مواجهات في الضفة الغربية ضد قرار ترامب حول القدس

وقالت الكنيسة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "نظرا للقرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية بخصوص القدس، في توقيت غير مناسب ودون اعتبار لمشاعر الملايين من الشعوب العربية، تعتذر الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذوكسية عن استقبال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي خلال الزيارة المزمع القيام بها في ديسمبر الجاري ونصلي للجميع بالحكمة والتروي في معالجة القضايا التي تؤثر على سلام شعوب الشرق الأوسط واله السلام يعطينا السلام في كل أوان ويحفظ الجميع في خير وسلام."

ويذكر أن شيخ الأزهر، أحمد الطيب، اعتذر، الجمعة، عن لقاء بنس، حيث أعلن "رفضه الشديد والحاسم لهذا اللقاء، مؤكدا أن الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم،" وفقا لما نقله التلفزيون المصري.

نشر