البابا يدعو للحكمة حول القدس وأصوات كنسية تطالب بمدينة مفتوحة

الشرق الأوسط
نشر
البابا يدعو للحكمة حول القدس وأصوات كنسية تطالب بمدينة مفتوحة

روما، إيطاليا (CNN) -- طالب البابا فرانسيس بـ"الحكمة والتعقل"، وذلك بعد الصدامات الدامية المستمرة منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال بيان صادر عن الفاتيكان، إن البابا: "يتابع باهتمام كبير تطوّر الوضع في الشرق الأوسط، لاسيما في مدينة القدس، المدينة المقدسة بالنسبة لمسيحيي ويهود ومسلمي العالم كله."

وعبّر البابا عن "ألمه إزاء المصادمات التي حصدت أعداداً من الضحايا" مجددا نداءه من أجل "الحكمة والتعقل لدى الجميع" داعيا قادة العالم إلى "إبعاد شبح دوامة جديدة من العنف وكي يستجيبوا، قولاً وفعلاً، لتطلعات الشعبَين إلى السلام والعدالة والأمن في تلك الأرض المعذبة" وفقا للبيان.

وذكّر البابا فرنسيس بمواقفه حيال ما وصفه بـ"الطابع الفريد للمدينة المقدسة وأهمية احترام الوضع القائم، تماشياً مع مقررات الجماعة الدولية والمطالب المتكررة لقادة الكنائس والجماعات المسيحية في الأرض المقدسة: مع تأكيده على أن الحل التفاوضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين "وحده قادر على تحقيق سلام مستقر ودائم وعلى ضمان التعايش السلمي بين دولتين ضمن حدود معترف بها دوليا".

وكان أمين سر الفاتيكان، الكاردينال بيترو بارولين، قد عبّر مؤخرا عن قلقه إزاء الوضع الراهن في المنطقة، متمنيا ألا يقود الوضع إلى "عملية من العنف والتوترات" قائلا لمحطة TV2000  التلفزيونية الإيطالية إن قرار ترامب "يزيد الأمور تعقيدا بدون أدنى شك."

القسم الإيطالي في إذاعة الفاتيكان كان من جانبه قد أجرى مقابلة مع الراهب الفرنسيسكاني من حراسة الأرض المقدسة، إبراهيم فلطس، الذي عبر عن أمنيته بأن تبقى القدس "مدينة مفتوحة للجميع" داعيا المجتمع الدولي لإيجاد حل "يجعل من القدس عاصمة مفتوحة للجميع ولا ينبغي أن تكون عاصمة لإسرائيل أو لفلسطين أو لأي بلد آخر" وفق قوله.

 

نشر