إيران تتصل بقادة "حماس" و"الجهاد" وتطالب بتشكيل قوة لحماية القدس

الشرق الأوسط
نشر
إيران تتصل بقادة "حماس" و"الجهاد" وتطالب بتشكيل قوة لحماية القدس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تزايد الاندفاع الإيراني تجاه الملف الفلسطيني الاثنين من خلال اتصال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني هاتفيا بقائد "كتاب عزالدين القسام"، الجناح العسكري لحماس، وقائد "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في غزة، عارضا "استعداد إيران لتقديم الدعم الشامل لقوات المقاومة الفلسطينية" وفقا لقوله.

وأكد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني أيضا استعداد ما وصفها بـ"سائر فصائل جبهة المقاومة في المنطقة للدفاع عن المسجد الأقصى"، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل، في حين أجرى رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية، اتصالا بالرئيس الإيراني، حسن روحاني، الذي عبّر أمامه عن رفضه لخطوة ترامب تجاه القدس، معتبرا أن ما حصل "كشف أكثر فأكثر لدى الرأي العام العالمي طبيعة أمريكا وإسرائيل" وفقا لوكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية.

الناطق باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قال الاثنين إن قرار ترامب بشأن القدس "طائش وخطير"، معتبرا أن ما وصفها بـ"الخلافات القائمة في العالم العربي" تعطي الفرصة لأمريكا لاتخاذ قرار مماثل، واتهم بعض الدول العربية بأنها كانت على علم بالقضية التي اعتبرها "خيانة كبيرة للعالم الإسلامي."

مستشار وزير الخارجية الإيراني، حسين شيخ الإسلام، اقترح في كلمة له أمام تجمع شبابي إنشاء ما وصفها بـ"قوة للدفاع عن القدس"، مضيفا أن على الدول الإسلامية تشكيل تلك القوة "كإيران التي لها فيلق القدس للدفاع عن قضية القدس" على حد قوله.

يذكر أن وزير الإعلام السعودي، عواد العواد، كانت قد اتهم إيران الأحد بالمتاجرة بالقضية الفلسطينية، مطالبا بوقف المزايدات في هذا الملف.

نشر