قيس الخزعلي: النظام السعودي هو "العدو الثالث" للعراق.. ونشكر إيران وحزب الله

الشرق الأوسط
نشر
قيس الخزعلي: النظام السعودي هو "العدو الثالث" للعراق.. ونشكر إيران وحزب الله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شن قيس الخزعلي، أمين عام تنظيم "عصائب أهل الحق" الشيعي العراقي، أحد فصائل "الحشد الشعبي"، هجوما على المملكة العربية السعودية وحكامها، ووصفها بأنها "العدو الثالث" للعراق، بينما وجه الشكر إلى إيران وحزب الله على دعمهما للعراق في مواجهة تنظيم "داعش".

ونقل موقع عصائب أهل الحق، السبت، كلمة للخزعلي خلال حضوره احتفالية في كربلاء، الجمعة، بمناسبة النصر على داعش. وقال خزعلي إنه "بعد انتهاء هذه المحنة يجب أن نعرف من هو عدونا ومن هو صديقنا". وأضاف: "صديقنا هو الذي قاتل معنا ودعمنا وساندنا وهو معروف".

وتابع بالقول: "لكن عدونا على نحوين، عدو معروف في الليل كما هو في النهار، وفي العلن كما هو في السر، وهو داعش. أما العدو غير المعروف هو الذي يكون عدوا في الليل وصديقا في النهار، في السر عدو وفي العلن صديق، أثناء المعركة عدو وبعد الانتصار صديق".

ورأى الخزعلي أن في طليعة هذه النوعية من الأعداء "إسرائيل التي أوجدت داعش". وقال إن الدليل على ذلك هو أن "داعش، الذي يدعي أنه الدولة الإسلامية، لم يقتل إلا المسلمين، ولم يقتل إسرائيليا واحدا، بل على العكس الكيان الإسرائيلي هو الذي كان يعالج في مستشفياته جرحى التنظيمات التكفيرية".

وأضاف الخزعلي: "عدونا الثاني هو الولايات المتحدة الأمريكية التي أوجدت القاعدة من قبل من أجل تحقيق هدفها ومشروعها للوقوف أمام الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت، ثم احترقت هذه الورقة وجاءت بورقة بديلة، فأمريكا أوجدت البيئة المطلوبة لإنتاج داعش، وكانت تستهدف من خلال داعش تقسيم العراق والمنطقة من أجل أمن الكيان الإسرائيلي".

واعتبر الخزعلي أن "العدو الثالث هو النظام السعودي". وقال الخزعلي: "صرفوا المليارات في العراق من أجل هدم العراق وقتل العراقيين، وعندما فشل مشروعهم يريدون الآن أن يخدعوا العراقيين بعنوان أنهم يريدون مساعدتهم وبدء صفحة جديدة". وأضاف: "أكثر من 5 آلاف انتحاري أتوا من السعودية وكل انتحاري منهم كم قتل؟ كل هذه الدماء في أعناق آل سعود، أتوا من دولة بعقيدة هي العقيدة الوهابية تجيز لهم قتل العراقيين".

وتابع الخزعلي حديثه قائلا: "سلسلة الأعداء طويلة ولكن نكتفي بهذه النماذج الثلاثة". ثم وجه الخزعلي الشكر إلى إيران، قائلا إنها "وقفت معنا وقدمت مستشاريها، ولم يقفوا خلف المكاتب والمنصات، بل كانوا يتواجدون معنا، وقدموا شهداء، ونثمن هذه الدماء التي سقطت على أرض العراق، وكذلك نشكر حزب الله اللبناني على وقوفه معنا والدماء والتضحيات التي قدمها".

نشر