محلل لـCNN: كلام هايلي بالـUN لغة ضعف وقارنوها مع كلمتنا خلال أزمة الصواريخ الكوبية

الشرق الأوسط
نشر
محلل لـCNN: كلام هايلي بالـUN لغة ضعف وقارنوها مع كلمتنا خلال أزمة الصواريخ الكوبية

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال آراش اراميش، محلل بشؤون الأمن القومي والسياسات الدولية، إن اللغة التي استخدمتها سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية، نيكي هايلي، أمام الأمم المتحدة قبيل التصويت على مشروع قرار حول القدس، تعتبر لغة ضعف، على حد تعبيره.

00:44
بوتين لأردوغان: قرار القدس يصب الزيت على النار

جاء ذلك في مقابلة لآراميش على CNN حيث قال: "بتحليلنا للكلمات التي قالتها (هايلي) فإنها بدت كشخص يشكو أنه ينفق كل هذه الأموال ولكنه لا يتلقى ما فيه الكفاية بالمقابل.. هذا ليس الطريقة التي ينتهجها سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالأمم المتحدة."

وتابع قائلا: "على سبيل المثال قارنوا ذلك مع كلمة السفير ستيفن اوتلي (سفير أمريكا الأسبق للأمم المتحدة) خلال أزمة الصواريخ الكوبية، وتلك القوة والعزم في اللغة المستخدمة والموجهة لسفير الاتحاد السوفيتي حينها، وقارنوا هذا مع مع موقف الضعف للرئيس وللسفيرة هايلي أمام الأمم المتحدة."

وأردفت قائلا: "عدا عن إسرائيل، أغلب الدول على القائمة (الدول التي صوتت لصالح مشروع قرار القدس) مثل أفغانستان والعراق والأردن ومصر وكينيا، هذه من أكبر الدول المتلقية للدعم الأمريكي، وأشك أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقطع هذه المساعدات والتمويل عن مصر على سبيل المثال التي تخوض حربا كبيرة ضد الإرهاب في صحراء سيناء وكذلك الأمر مع الأردن والعراق وأفغانستان."

ويذكر أن 128 دولة في الأمم المتحدة وافقت على مشروع القرار الذي يدعو "للامتناع عن إنشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، وبعدم الاعتراف بأي إجراءات أو تدابير مخالفة لتلك القرارات". كما يدعو القرار إلى "عكس مسار الاتجاهات السلبية القائمة على أرض الواقع التي تهدد إمكانية تطبيق حل الدولتين،" في حين عارضته تسع دول وامتنعت 35 دولة أخرى عن التصويت.

نشر