قرقاش يعتبر احتجاجات إيران "فرصة للمراجعة".. وروحاني: الأعداء يحاولون إثارة يأس الشعب

الشرق الأوسط
نشر
قرقاش يعتبر احتجاجات إيران "فرصة للمراجعة".. وروحاني: الأعداء يحاولون إثارة يأس الشعب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الخميس، أن "احتجاجات إيران" تمثل فرصة لطهران لتغليب مصلحة الداخل على "مغامراتها" العربية، بينما دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى اليقظة تجاه ما وصفه بـ"محاولات الأعداء الرامية إلى إثارة اليأس والخلافات" بين الإيرانيين.

جاء ذلك وسط تردد أنباء، لم يتسن لـCNN التأكد بشكل مستقل من مصداقيتها، عن خروج مظاهرات في مدن إيرانية بسبب ضعف الأوضاع الاقتصادية. فيما نشر حساب "فريق التواصل" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية على "تويتر" مقطع فيديو، مشيرا إلى أنها "مظاهرات حاشدة في مدينة مشهد الإيرانية احتجاجا على الفقر والبطالة".

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، في تغريدة، إن "الاحتجاجات في مشهد ومدن إيرانية أخرى فرصة للمراجعة العاقلة وتغليب مصلحة الداخل على مغامرات طهران العربية". وأضاف أن "مصلحة المنطقة وإيران في البناء الداخلي والتنمية لا استعداء العالم العربي".

وقال الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، عبر حسابه على تويتر، إن "خمس محافظات إيرانية تنتفض على خامئني وروحاني... والقادم صادم يا خامنئي". وأضاف: "توقعات عام 2018... (ولي العهد السعودي الأمير) محمد بن سلمان قد يسقط نظام الملالي، دون أن يدخل في مواجهة مع إيران، فقط بتنفيذه لرؤية 2030 التنموية".

من جانبه، قال روحاني، خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية للحكومة الإيرانية، إن "أعداء الثورة الإسلامية يحاولون إثارة يأس الشعب تجاه المستقبل وإثارة الخلافات وضرب الرصيد الاجتماعي للجمهورية الإسلامية، لذا فمن الضروري على الجميع التزام اليقظة تجاه هذه المؤامرة".

وأضاف روحاني أن "النقد المتسم بالإخلاص في إطار القانون ضرورة لإصلاح التوجهات والنهوض بالمجالات الإدارية". وتابع بالقول إن "التشويه ورسم صورة سوداوية يوفران الأرضية للتفرقة، ولا شك أن أكبر عناصر القدرة الوطنية هو وحدة الأعراق والمذاهب ومختلف شرائح المجتمع لتحقيق الأهداف الثورية والوطنية"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وكان خامنئي حذر، الأربعاء، مما وصفها بـ"مخططات الأعداء ومحاولات البعض في الداخل التي تصب في مصالح الأعداء"، قائلا إن "بث اليأس في نفوس الشعب وتوجيه الاتهامات ونشر أكاذيب الأعداء جملة من الأعمال التي ما زال يمارسها البعض". وأضاف: "لا تأخذوا تملق الأعداء على محمل الجد، ولا تأخذوا عبارات المحبة والجلوس سويا والمصافحة التي يطلقها الأعداء، على محمل الجد".

نشر