وزير خارجية لبنان يدافع عن تصريحاته بشأن إسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
وزير خارجية لبنان يدافع عن تصريحاته بشأن إسرائيل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دافع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الخميس، عن تصريحاته بشأن إسرائيل، التي أدلى بها في مقابلة مع قناة "الميادين"، الثلاثاء، وأثارت موجة من الجدل والهجوم ضده.

ورد باسيل في المقابلة، على سؤال عما إذا كان تطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل أصبح واقعا، قائلا: "بالنسبة لنا ليست قضية أيديولوجية، نحن لا نرفض وجود إسرائيل وحقها في أن يكون عندها أمان، نحن نقول إننا نريد أن تعيش كل الشعوب بأمان وتعترف ببعضها البعض، القضية ليست قضية عمياء، ونحن شعب نريد الآخر رغم اختلافنا معه، هل يصدق أحد أنه يمكن إقامة دولة بشكل أحادي أو إقامة دولة على أساس ديني؟!".

وأصدر المكتب الإعلامي لباسيل بيانا جاء فيه أنه "يتم التداول في الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، بمقطع مجتزأ للوزير باسيل في مقابلة أجراها مع محطة الميادين، حيث الواضح أن الهدف من هذا الاجتزاء هو تحريف موقف الوزير باسيل وتشويهه، وهو الموقف المعروف من إسرائيل ككيان معتد يمارس إرهاب الدولة. كما هو معروف من يتلطى وراء هذه الحملة ومن يلتحق بها لتكون مبرمجة ومنظمة لضرب الموقف الذي عبر عنه الوزير باسيل في جامعة الدول العربية والمس بقضية القدس".

قد يهمك/ كلمة وزير الخارجية اللبناني بـ"اجتماع القدس" تثير جدلا.. ومغردون: ضمير لبنان

وأشار البيان إلى أن "الموقف اللبناني من قضية الصراع العربي - الإسرائيلي ومن قضية فلسطين ثابت، وهو مندرج تحت مرجعية الشرعية الدولية، وضمن مرجعية الحقوق العربية والفلسطينية المشروعة واستعادتها كاملة، وضمن المبادرة العربية للسلام المجمع عليها في بيروت في مارس/ آذار عام ٢٠٠٢، والذي لا يزال لبنان موافقاً عليها".

وأضاف البيان: "ما قاله الوزير باسيل على مر السنين وفي هذه المقابلة بالذات على قناة الميادين في شكل خاص، من رفض وجود كيان إسرائيلي أحادي ومغتصب لحقوق فلسطين ولبنان والحقوق العربية وبأن إسرائيل عدو للبنان، لن يُغيّره أي اجتزاء. كما أن موقف لبنان وسياسته الخارجية وموقف الوزير باسيل من سعي لبنان إلى السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالصراع بدءاً من القرار ١٨١ وصولاً إلى القرار ١٧٠١ لن تغيّره هذه الحملة المشبوهة".

نشر