بوتين يكشف أرقاما عن العملية العسكرية في سوريا.. ويؤكد أهمية طرطوس وحميميم لروسيا

الشرق الأوسط
نشر
بوتين يكشف أرقاما عن العملية العسكرية في سوريا.. ويؤكد أهمية طرطوس وحميميم لروسيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، أن مشاركة روسيا في الحرب السورية "قدمت إسهاما حاسما في هزيمة الإرهابيين"، مؤكدا أن قاعدتي "طرطوس" و"حميميم" في سوريا، تشكلان عاملا مهما لحماية المصالح الروسية.

02:27
شاهد: CNN في قاعدة حميميم الحربية الروسية في سوريا.. بصلاحية دخول محدودة

وقال بوتين، خلال لقاء مع قوات روسية شاركت في العمليات العسكرية في سوريا، إنه "كان ينتشر في الأراضي السورية جيش كامل من الإرهابيين، منظم تنظيما جيدا ومسلحا، يهدد بشكل مباشر روسيا والعالم أجمع"، مضيفا أن "انتصار الجيش الروسي سيبقى دائما في الذاكرة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية الرسمية.

وتابع بوتين بالقول: "تبقى على الأراضي السورية للعمل بشكل دائم، نقطتان روسيتان للتمركز، إنهما مدرج طيران حميميم وميناء طرطوس. هذا عامل مهم لحماية مصالحنا القومية، وتوفير أمن روسيا في إحدى الاتجاهات الاستراتيجية الرئيسية".

وكشف بوتين أن "أكثر من 48 ألف عنصر من ضباط وجنود روسيا شاركوا في العملية في سوريا خلال ما يزيد عن عامين، وهم ممثلو كل المهن العسكرية، من طيارين وبحارة وقوات خاصة وشرطة عسكرية ومهندسي اتصالات وخبراء ألغام ومتخصصين في الخدمات الطبية والخدمات اللوجستية وضباط القيادة ومستشارين عسكريين".

وقال بوتين: "أثبت الجيش والأسطول الروسيان قدراتهما المتزايدة، فقد نفذ الطيارون 34 ألف طلعة جوية واستخدموا 166 صاروخا عالي الدقة"، مضيفا أن "الجيش السوري حرر الجزء الأكبر من أراضي البلاد بدعم من القوات الجوية والبحرية الروسية".

وأضاف: " "قدمت روسيا، كما جرت العادة في التاريخ، إسهاما كبيرا وحاسما لهزيمة القوة المجرمة التي هددت الحضارة كلها وتدمير الجيش الإرهابي للديكتاتورية الوحشية التي زرعت الموت والدمار، ومحت المستشفيات والمدارس والمساجد والكنائس عن وجه الأرض، وسعت لتحويل سوريا والبلدان المجاورة إلى مركز للعنف العالمي الذي استهدف بلادنا".

نشر