الداخلية الإيرانية تحذر من التجمعات "غير القانونية" وسط احتجاجات

الشرق الأوسط
نشر
الداخلية الإيرانية تحذر من التجمعات "غير القانونية" وسط احتجاجات

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذرت وزارة الداخلية الإيرانية، السبت، من التجمعات الشعبية "غير القانونية"، على حد تعبيرها، وذلك وسط احتجاجات ضد الغلاء والأوضاع الاقتصادية في إيران، تزامنت مع ذكرى احتجاجات معارضة في ديسمبر/ كانون الأول عام 2009، التي عُرفت إعلاميا باسم "الثورة الخضراء".   

01:05
شاهد.. احتجاجات في إيران وهتافات مناهضة لروحاني

وقال وزارة الداخلية إن أي مجموعات تريد التجمع يجب أن تتقدم بطلب للحصول على تصريح أولا قبل التجمع. وأضافت الوزارة أنها حصلت على تقارير حول دعوات للتجمع على الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن هذه التجمعات ستكون "غير قانونية" إذا لم تحصل على تصريح.

وعن اعتقال المتظاهرين، قال نائب محافظ طهران محسن حمدان إنهم لم يحصلوا على تصريح يسمح لهم بالتجمع من مكتب محافظ طهران. ونظم إيرانيون غاضبون احتجاجات ضد ارتفاع الأسعار ومعدلات البطالة في عدة مدن إيرانية من بينها العاصمة طهران، حيث ردد المتظاهرون هتافات مناهضة للرئيس حسن روحاني. ووصفت الاحتجاجات بأنها الأضخم منذ احتجاجات "الحركة الخضراء" عام 2009 بعد الانتخابات آنذاك.

وجاءت التحذيرات الرسمية الإيرانية من التجمعات بالتزامن مع مسيرات مؤيدة للنظام، رفع المشاركون فيها صور المرشد الإيراني على خامنئي وسلفه روح الله الخميني، ولافتات معادية لأمريكا وإسرائيل، وذلك في ذكرى مظاهرات 30 ديسمبر 2009، التي خرج فيها مؤيدو النظام في مسيرات حاشدة للرد على احتجاجات المعارضة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إن هناك "الكثير من التقارير حول مظاهرات سلمية لمواطنين إيرانيين فاض بهم الكيل من فساد النظام وتبديده لثروات البلاد في تمويل الإرهاب في الخارج". وأضاف ترامب في تغريدة له فجر السبت: "على الحكومة الإيرانية احترام حقوق شعبها، بما في ذلك حق التعبير.. العالم يراقب".

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي على الرئيس الأمريكي، قائلا إن طهران تعتبر تصريحات ترامب "سخيفة وعديمة القيمة" وإن الإيرانيين "لا يعيرون اهتماماً لمزاعمه". واتهم قاسمي الرئيس الأمريكي بـ"الحقد" على الإيرانيين وتقديم "دعم انتهازي ومخادع" للاحتجاجات.

نشر