أمير الكويت: وضع المنطقة يتدهور وخلاف الخليج عابر مهما طال

الشرق الأوسط
نشر
أمير الكويت: وضع المنطقة يتدهور وخلاف الخليج عابر مهما طال

الكويت (CNN) -- قال أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، بكلمة وجهها بافتتاح اجتماع رؤساء مجالس الشورى والنواب والأمة في دول مجلس التعاون الخليجي، إن الخلاف الحالي بين دول المجلس "عابر مهما طال"، محذرا من أن المنطقة تعيش أوضاعا صعبة تستدعي التنبه والعمل الجماعي.

وقال الشيخ صباح الأحمد الصباح في كلمته أمام الحضور إن الجميع "يدرك ويعايش الأوضاع المحيطة والآخذة وبكل أسف بالتدهور بكل ما يمثله ذلك من تحد" مضيفا أن ما وصفها بـ"المسيرة الخليجية المباركة" تواجه "عقبات وتعثر" ما يفرض على الجميع "التعاون والتشاور واللقاء وعلى كافة المستويات."

وطالب أمير الكويت بـ"العمل الجماعي" لمواجهة تلك التحديات و"الحفاظ على مكاسب وإنجازات" دول وشعوب الخليج. وتطرق أمير الكويت إلى القمة الخليجية التي استضافتها بلاده مؤخرا قائلا "تمكنا بفضل من الله سبحانه وتعالى وبتعاون الأشقاء من الخروج بهذه القمة بسلسلة من القرارات التي ستساهم في تعزيز عملنا الخليجي المشترك."

ورأى الشيخ صباح الأحمد الصباح في لقاء رؤساء مجلس النواب والشورى "ترجمة للنوايا النبيلة وتعبيرا صادقا من قبل الجميع"، وتوجه للمجتمعين بالقول: "دوركم كممثلين لأبناء دول المجلس حيوي وبناء ومكمل لدور الأجهزة الرسمية في دولنا ورافد لها في مواجهة العديد من التحديات."

وحذّر أمير الكويت من "الظروف الدقيقة" في المنطقة مضيفا: "ما يجمعنا من وشائج أسمى من أن يؤثر فيه خلاف نرى بأنه عابر مهما طال" خاتما كلمته بالقول: "لقد حقق كياننا الخليجي على مدى العقود الأربعة الماضية لمسيرته المباركة أهدافا ومكتسبات تعزز من قدرتنا على تلبية آمال أبناء دولنا والمحافظة على ما حققه كياننا الخليجي من مكانة مرموقة."

يذكر أن الكويت تنشط على خط الوساطة بين قطر والدول المقاطعة لها في مجلس التعاون، وهي السعودية والإمارات والبحرين، وقد استضافت مؤخرا القمة السنوية لدول الخليج.

نشر