تطور قضائي بملف أمريكي سعودي الأصل محتجز بالعراق

الشرق الأوسط
نشر
تطور قضائي بملف أمريكي سعودي الأصل محتجز بالعراق 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- حكم قاض اتحادي أمريكي، الثلاثاء، بأنه يتعين على وزارة الدفاع أن تقدم اشعاراً لمدة 72 ساعة لمحامي مواطن أمريكي متهم بالقتال في صفوف داعش، ومحتجز في العراق تحت تصنيف "مقاتل عدو"، وذلك إذا كانت تعتزم نقله إلى حراسة بلد ثالث قبل بت المحكمة بطلبه الحصول على إطلاق سراح.

والحكم الذي أصدرته القاضية، تانيا س. شوتكان، من المحكمة المحلية في مقاطعة كولومبيا، عبارة عن حل توفيقي يسمح لمحامي المعتقلين بتقديم طلب طارئ يطعن في عملية النقل إذا كانت الحكومة قد أعلنت عن نيتها.

أمريكا: القبض على 50 مقاتل أجنبي ضمن "داعش"

وقدم الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، الذي يمثل الرجل الذي لم يذكر اسمه لأسباب أمنية، التماساً أمام المحكمة، يطعن في شرعية توقيفه من قبل السلطات الأمريكية.

المعلومات المتوفرة حول الموقوف تشير إلى أنه يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية وقد اعتُقل في سوريا، بسبتمبر/أيلول الماضي، من قبل قوات سوريا الديمقراطية التي سلمته للقوات الأمريكية التي من جانبها تحتجزه منذ ذلك الحين في العراق تحت رعايتها، في حين توجّه الحكومة الأمريكية له تهمة القتال في صفوف داعش في سوريا.

جواد ظريف ينتقد تصريح تليرسون عن الميليشيات: إلى أي بلد يجب أن يعود العراقيون؟

حكمت شوتكان الشهر الماضي بضرورة أن تمنح الحكومة الأمريكية للموقوف حق الاستفادة من القانون الذي يتيح له توكيل محامين والاعتراض على احتجازه. وقد أكد الرجل في وقت سابق من هذا الشهر، خلال اتصال بالفيديو مع المحكمة، استفادته من هذا الحق.

ونفى محام حكومي في جلسة الاستماع اتخاذ قرار نهائي بنقل المحتجز. وقال المحامي جوناثان هافيتز في بيان له "إن الولايات المتحدة لا تستطيع تسليم الأمريكيين إلى دول أخرى دون مبرر، ويساعد هذا القرار على ضمان احترام حقوق المواطن وأنه سيحصل على الاجراءات القانونية الواجبة في محكمة أميركية" وفق تعبيره.

نشر