"هيومن رايتس ووتش" تطالب إيران بوقف إعدام الأطفال

الشرق الأوسط
نشر
"هيومن رايتس ووتش" تطالب إيران بوقف إعدام الأطفال

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ذكرت منظمة "هيومن هيومن رايتس ووتش"، الأربعاء، أن السلطات الإيرانية أعدمت، في يناير/كانون الثاني الماضي، 3 أشخاص كانوا قاصرين عند ارتكاب الجرم، مطالبة إيران بأن توقف "فورا ودون شروط" إنزال عقوبة الإعدام في الجرائم التي ارتكبها أطفال تحت سن 18 عاما، وأن تنتقل نحو الحظر التام لعقوبة الإعدام.

وقالت المنظمة، في بيان، إن "سلطات سجن كرج الإيراني أعدمت في 4 يناير أمير حسين بورجعفر بتهمة اغتصاب وقتل طفلة عمرها 3 سنوات عندما كان عمره 16 عاما. وفي 30 يناير أعدمت سلطات سجن بوشهر في جنوب إيران علي كاظمي بسبب جريمة قتل ارتكبها عندما كان عمره 15 عاما. وفي اليوم نفسه، أعدمت سلطات سجن نوشهر شمالي إيران محبوبة مفيدي، التي تزوجت في سن 13 عاما، بتهمة قتل زوجها في عام 2014، حين كان عمرها 17 عاما".

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش سارة ليا ويتسن: "يبدو أن إيران عازمة على محو أي انطباع إيجابي اكتسبته جراء إصلاحاتها المتواضعة لقوانين الإعدام في جرائم المخدرات العام الماضي، فشنقت عدة أطفال في بداية دموية لعام 2018.

وتساءلت: "متى يؤدي القضاء الإيراني مهمته فيضمن العدالة ويُنهي ممارسة إعدام الأطفال المشينة هذه؟". وأضافت: "عادة ما تدعي السلطات الإيرانية أن المجتمع الدولي يعاملها بشكل ظالم جراء سجلها الحقوقي، لكنها لا تؤذي إلا نفسها بكونها أكثر دولة في العالم تنفذ إعدامات بسبب جرائم ارتكبها أطفال".

نشر