السعودية ترد على تقارير عن "انزعاجها" من زيارة الحريري إلى تركيا

الشرق الأوسط
نشر
السعودية ترد على تقارير عن "انزعاجها" من زيارة الحريري إلى تركيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ردت وزارة الخارجية السعودية، الأربعاء، على تقارير إعلامية عن أن المملكة العربية السعودية "لا تنظر بعين الرضا" إلى الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الأربعاء الماضي، إلى تركيا.

02:43
شاهد.. دقيقتان تختصران "أزمة لبنان" الأحدث

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان، إنه "بالإشارة إلى ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية وروجت له الصحف القطرية، وما نسبته لمصدر سعودي حول انزعاج المملكة من زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى تركيا، فإنه لا صحة لهذه الأخبار جملة وتفصيلا"، مضيفا أنه "لم يصدر عن أي مصدر سعودي أي تصريحات في هذا الشأن".

وكان موقع "إيلاف" السعودي نشر تقرير الاثنين الماضي بعنوان "هل تخلى رئيس حكومة لبنان عن المملكة؟" وجاء في التقرير أن "السعودية لا تنظر بعين الرضا إلى الحريري وتحركاته الأخيرة". وأضاف الموقع أن المطلعين على الشأن اللبناني رصدوا أن الحريري يتجه نحو الخيار التركي ويبتعد عن المملكة".

قد يهمك/ تصعيد جديد بين بيروت والرياض؟ قبول دعوى قضائية في لبنان ضد وزير سعودي

وتابع الموقع بالقول إن "زيارة الحريري إلى تركيا، التي لم تكن فقط للتنسيق ومساندة لبنان، إنما جاءت في إطار التموضع السني اللبناني في حضن تركيا الإخوانية". ونقل الموقع عن مصدر قوله إن "مسؤولا سعوديا اتصل بوزير لبناني، وأبلغه بأن هرولة الحريري إلى تركيا ستكلفه ثمنا باهظا، لأن المملكة لم تقصّر معه ومع لبنان بكل أطيافه في شيء".

وكان الحريري أعلن عقب زيارته لتركيا واجتماعه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومته بن علي يلدريم قال إنه طلب "دعم الحكومة التركية لمشروعيّ تعزيز الجيش والقوى الامنية وخطة الاستثمار في البنى التحتية، وتشجيعها للقطاع الخاص التركي للمشاركة في خطة الاستثمار التي نتوقع أن يشارك القطاع الخاص بنسبة الثلث تقريبا في تمويلها". وأضاف الحريري أنه يقوم "بتنسيق المواقف مع الحكومة التركية بشأن مواجهة أعباء النازحين السوريين".

نشر