"الانتخابات اللبنانية".. نصرالله: عندنا شراء الأصوات حرام ولم نقم بذلك منذ العام 1992

الشرق الأوسط
نشر
"الانتخابات اللبنانية".. نصرالله: عندنا شراء الأصوات حرام ولم نقم بذلك منذ العام 1992

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، إن حزبه لم يشتري أصواتا بالانتخابات اللبنانية منذ العام 1992، لافتا إلى أن ذلك "حرام" ويعتبر رشوة، وذلك في إشارة إلى الانتخابات النيابة المقبلة في لبنان.

وأوضح نصرالله وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية: "نحن حزب الله، من العام 92 إلى اليوم لا نشتري الأصوات بالمال ونحرم شراء الأصوات بالمال، عندنا حرام، نعتبره رشوة، لكن أنت عندما تبيع صوتك ب 200 دولار أو ب 500 دولار هذا النائب الذي أوصلته إلى مجلس النواب الذي رشاك يمكن ان يركب عليك ديونا تبقى أنت وأولادك وأحفادك وأحفاد أحفادك تدفع فوائدها. صح أم لا؟ لأنك لم تنتق على قاعدة المسؤولية."

وتابع قائلا: "في انتخابات العام 2009 هذا حدث. هناك ناس انتخبوا مقابل مئتي دولار وبعضهم بخمسمئة دولار. في إحدى الدوائر بلغ ثمن الصوت بعد الظهر بعد الثانية عشرة إلى 5000 دولار، في بعض الدوائر كان يأتون ويقولون أنت لا تصوت لي أعطني بطاقتك وخذ 500 دولار، حجب الصوت عن اللائحة السياسية الأخرى."

وتطرق نصرالله للملف الإسرائيلي، قائلا: "أنا تلك المرة التي تكلمت فيها عن البلوك 9 والنفط والغاز، حقيقة الآن إسرائيل إذا ما عندها شيء تخافه هل تنتظر أحد؟ أم نراها مدت الأنابيب وقربت على البلوك 9 والبلوك 8 والبلوك 10 وعملت منشآت ولا أحد قادر أن يفعل شيئا، حتى إذا كانت لديه النية ليعمل شيئا لا أحد قادر على عمل شيء، القدرة اليوم لسبب أو لآخر متاحة بين يدي المقاومة، وقلت هذا ليس انتقاصا من الجيش اللبناني أبدا، الجيش لا يتم تسليحه ولا يتم إعطاؤه السلاح، يأتون له ب ’وليس‘ ويأتون له بملالة ويأتون له ب ’أم سكستين‘ وهكذا شيء يعني. لكن صواريخ أرض ـ جو وأرض ـ أرض وأرض ـ بحر هذا غير مسموح به، هذا ليس مسموحا به، هذه المقاومة التي يتآمر عليها الأمريكي اليوم جمهورها وناسها في رأس أولوياتهم مثلما جمهورها وناسها يقولون نحن جاهزون لنقدم الدم."

نشر