سعد الحريري بعد "عودته للمدرسة": لهذا السبب اخترت أن تكون استقالتي من السعودية

الشرق الأوسط
نشر
سعد الحريري بعد "عودته للمدرسة": لهذا السبب اخترت أن تكون استقالتي من السعودية
صورة لسعد الحريري أثناء برنامج "دق الجرس" على قناة MTV اللبنانية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ردّ سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني على أسئلة عديدة وُجّهت له حول استقالته الأخيرة المثيرة للجدل من رئاسة الحكومة، قائلاً إنه اختار أن يكون الإعلان عنها من الرياض لتكون "دراماتيكية أكثر."

تصريحات الحريري لم تأتِ خلال مقابلة تلفزيونية هذه المرة، بل لطلاب أثناء برنامج "دق الجرس" على قناة MTV اللبنانية، وهو برنامج يقوم فيه تلاميذ تتراوح أعمارهم بين الـ10 والـ12 سنة بمقابلة شخصية سياسية أو عامة وطرح أسئلة عليها.

وحول ذهابه الى فرنسا قبل عودته الى لبنان في حينها، قال الحريري إنه ربما كانت هذه أفضل طريقة للتخفيف من الجو السائد حول رجوعه عن الاستقالة.

وتحدّث الحريري خلال حواره مع طلاب المدرسة عن اغتيال والده عام 2005، ودخوله عالم السياسة، نافياً وجود مشاكل بينه وبين شقيقه بهاء بعكس ما تردد في وسائل الاعلام، مؤخراً.

وفي رده على سؤال أحد الطلاب حول البلد الذي سيختاره إذا ما خُيّر بين السعودية ولبنان بما أنه يحمل جنسية البلدين، قال الحريري إن ولاءه دائماً للبنان، ولا يمكنه أن ينكر أصله. كما أشار الى أن سبب وجود أولاده معظم الوقت في المملكة هو أنه يريدهم أن يعيشوا حياة طبيعية، دون وجود حراسات.

وكشف الحريري أنه لحظة اغتيال والده كان على متن رحلة بين الرياض وأبوظبي، وعندما وصل الى الإمارات عرف بالحادث، مشيراً الى أنه قصّ شعره الطويل قبل أن يصل الى لبنان في حينها، لأنه "لم يكن يعلم ما ينتظره هناك."

الحريري أشار في ردّه على أسئلة الطلاب، الى أن الناس اختارته بعد استشهاد والده لأنها كانت تصوّت لرفيق الحريري من خلاله، أما اليوم فمن يصوّت له يختاره لشخصه.

وحول سلاح حزب الله، قال رئيس وزراء لبنان إن هذه القضية تُحل فقط على طاولة الحوار، مؤكداً على أهمية البحث في استراتيجية دفاعية، تجعل الجيش الجهة الوحيدة المخولة الدفاع عن لبنان. كما أكّد أنه لا يوجد فرق بين مذهبي السنة والشيعة، وأن الخلاف بينهما سياسي وليس دينياً.

رئيس الوزراء اللبناني قال إنه خسر الكثير من أمواله خلال السنوات الماضية، لكن الأهم هو أن يبقى صادقاً مع نفسه وربّه، على حد تعبيره. وبخصوص شركة سعودي أوجيه، قال إنه لا يفكر باسترجاعها ولم يقف عندها.

وحول أصدقائه والعلاقة مع اللواء أشرف ريفي، قال الحريري إنه لم يعد صديقه لأنّ من سمات الصداقة الوفاء، وريفي اختار ألا يكون صديقه.

نشر