الأسد: العملية بالغوطة ستستمر.. ودخول قوات شعبية لعفرين طبيعي

الشرق الأوسط
نشر
الأسد: العملية بالغوطة ستستمر.. ودخول قوات شعبية لعفرين طبيعي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن العملية التي ينفذها الجيش السوري ضد من وصفهم بـ"الإرهابيين" في الغوطة الشرقية ستستمر، لافتا إلى أن ذلك يجري بالتوازي مع فتح مجال لخروج المدنيين.

01:19
شاهد.. معارك عند أطراف الغوطة الشرقية

جاء ذلك في تصريحات صحفية للأسد، نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية، حيث أكد على أن "الحملة الإعلامية والسياسية ضد سوريا تحت العناوين الإنسانية تهدف بشكل أساسي إلى استنهاض الإرهاب والإرهابيين بعد الضربات المتلاحقة ضدهم."

وتابع قائلا: "إن الحديث عن الإنسانية بالمنطق الغربي يعني شيئا وحيدا يترجم في سوريا وهو أن الجيش السوري يتقدم،" لافتا على أن "الغالبية في الغوطة الشرقية يريدون الخروج من كنف الإرهابيين إلى حضن الدولة ولذلك العملية ضد الإرهاب ستستمر بالتوازي مع فتح المجال للمدنيين للخروج إلى مناطق الدولة."

وحول منطقة عفرين التي يخوض فيها الجيش التركي عمليات أطلق عليها اسم "غصن الزيتون،" قال الأسد: "إن دخول القوات الشعبية إلى عفرين شيء طبيعي فعندما يكون هناك عدوان خارجي فإنه من الطبيعي أن تتوحد الشرائح الاجتماعية بمختلف انتماءاتها في ظل انشغال الجيش العربي السوري بقتال الإرهابيين في أماكن أخرى."

وأردف الأسد قائلا: "موضوع الكيميائي أصبح من مصطلحات قاموس الكذب الغربي وهو مجرد ابتزاز يستخدم عادة ذريعة لتوجيه ضربات إلى الجيش العربي السوري.. إن التحالف الغربي هو القوة الجوية الداعشية وهذا التحالف يدعم جبهة النصرة وداعش والمنظمات الإرهابية المشابهة من دون أي خجل."

نشر