اقتحام السفارة الإيرانية في لندن.. طهران تتهم بريطانيا بالتقصير والتراخي

الشرق الأوسط
نشر
اقتحام السفارة الإيرانية في لندن.. طهران تتهم بريطانيا بالتقصير والتراخي
صورة من احتجاج شيعة كويتيين الأربعاء الماضي أمام سفارة إيران في الكويت بسبب اعتقال حسين الشيرازي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت السلطات الإيرانية، السبت، الحكومة والشرطة البريطانية بالتقصير والتراخي في حماية السفارة الإيرانية في لندن، التي اقتحمها متظاهرون يحتجون ضد اعتقال السلطات الإيرانية في مدينة قم، حسين الشيرازي، نجل زعيم الطائفة الشيعية الشيرازية صادق الشيرازي، الذي وجه انتقادات للنظام الإيراني.

وقال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي إن "الحكومة البريطانية مقصرة في الاعتداء على سفارة إيران في لندن، وكان بإمكانها منع المعتدين من الهجوم على السفارة". وأضاف: "الحكومة البريطانية تهاونت في التصدي لعدد من المشاغبين المدعومين من الأجانب، وليس مستبعدا أن يكون هؤلاء المشاغبون لديهم اتصالات مع مخابرات بريطانيا"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت إنه "من المتعارف عليه دوليا هو وجوب حماية الشرطة للأماكن الدبلوماسية، لكن الشرطة البريطانية تدخلت بعد عدة ساعات من التواجد غير القانوني للمعتدين في السفارة الإيرانية". وأضاف: "من الواضح أنه لم تتم مراعاة القواعد الدولية في هذا الأمر وسيكون لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرد المناسب إزاء ذلك".

من جانبه، أكد السفير الإيراني في بريطانيا حميد بعيدي نجاد أن "الحكومة البريطانية عليها التزام بحماية السفارة الإيرانية وحصانتها دون أي قيد أو شرط". وأضاف أن "المجموعة التي اعتدت على السفارة الإيرانية تمثل جماعة شيعية متطرفة. إنهم يصرون على الإساءة للشخصيات الكبرى لدى أهل السنة من خلال تفسير طائفي للشيعة". وكان السفير الإيراني أعلن أن "عددا من الأفراد اعتدوا على سفارة بلاده وقاموا بكسر العلم، مرددين هتافات ضد المسؤولين الإيرانيين ومعهم العصي والسيوف".

وبدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إنه "تم القبض على المعتدين على شرفة السفارة الإيرانية في لندن". ودعا قاسمي إلى "محاكمة ومعاقبة مصدري الأوامر ومنفذي هذا العمل". وطالب قاسمي بالحراسة الكاملة للدبلوماسيين الإيرانيين في لندن من قبل الشرطة.

نشر