الرئيس المصري: هذا ما حصل في الثالث من يوليو وأتمنى أن يقال عني بسيرتي الذاتية "السيسي الإنسان"

الشرق الأوسط
نشر
الرئيس المصري: هذا ما حصل في الثالث من يوليو وأتمنى أن يقال عني بسيرتي الذاتية "السيسي الإنسان"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن "إرادة الشعب دائماً هي الأساس ولابد على السلطة أن تستجيب في النهاية لإرادة شعبها،" ذاكراً بأن "تحركنا فى 30 يونيو فقد كان المنطلق والمقياس هو الشعب ومصلحته ، لا يمكن أن نرى كل هذا التجمع ولا نتحرك."

وقال السيسي، في لقاء أجرته معه ساندرا نشأت مع قناة الحياة دام لساعة، ونشر الثلاثاء، بأن ما حصل في الثالث من يوليو عام 2013، عند إسقاط حكم الرئيس المصري آنذاك محمد مرسي، قائلاً "أؤكد مرة أخرى أنه لم يكن هناك أي مؤامرة، وكانت الخطوة التالية مرهونة برد فعل من كانت بيدهم السلطة."

وذكر السيسي فترة حكم مرسي وما كان يتوجب عليه فعله حينها قائلاً: "أتصور أن النظام الماضي لو كان يمتلك أشخاصا يستطيعون تقدير الموقف بشكل سليم فقد كان أفضل مخرج للأزمة هو الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة وبمنتهى الموضوعية ويترك القرار فى النهاية للشعب ليكون هو الحكم ” .

وقال السيسي إن التاريخ بالنسبة له هو اللقاء "مع الله سبحانه وتعالى،" وأضاف: "السيرة الذاتية التى أتمنى أن تكتب عني هي أني حاولت واجتهدت لحماية أهلي وناسي وبلدي في ظروف صعبة ودى حاجة عظيمة، باختصار يقال عني السيسي الإنسان."

وقال الرئيس المصري: "لم أحلم في أحلام اليقظة أبداً أن أكون رئيس جمهورية،" مشيراُ إلى أنه كان ينوي أن يصبح ضابطاً طياراً، وان ذلك كان السبب بالتحاقه بالثانوية الجوية عام 1970، بالأخص بعد الخسائر بالقوات الجوية المصرية كبيرة في أعقاب 1967، وفقاً لما ذكر على لسانه بالموقع الرسمي لاتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وتأتي هذ التصريحات وسط فترة الانتخابات المصرية وبين تقرير أصدرته منظمة "هيومان رايتس ووتش" عن "إسكات" مصر لمنتقدي السيسي و إجراء "سلسلة من الاعتقالات التعسفية" في أواخر يناير/كانون الثاني وفي فبراير/شباط عام 2018، حيث رد مسؤولون مصرين واصفين المنظمة بـ "الكاذبة"، تابع التفاصيل عبر الرابط.. هيومان رايتس ووتش: حكومة مصر تحاول "إسكات" منتقدي السيسي

نشر