أسماء الأسد "تحتفي" بـ "مقاتلات الغوطة" بفيديو "ضفائر النار"

الأسد "تحتفي" بـ "مقاتلات الغوطة" وأمهاتهن

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 22 مارس/آذار 2018; 10:44 (GMT +0400).
3:47

شاهد.. الأسد يقود سيارته من دمشق للغوطة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نشرت الرئاسة السورية عبر حسابها بيوتيوب، الأربعاء، مقطع فيديو بصوت أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، احتفاءاً بعيد الأم.

الفيديو حمل عنوان "ضفائر النار"، ظهرت فيه " مقاتلات الغوطة مع أمهاتهن في عيد الأم 2018"، وفقاً لما ذكر في وصف المقطع عبر يوتيوب.

وقالت أسماء عن "صبايا سوريا": "ضفّروا شعراتن وأجلوا أحلامهن وتركوا أهلن ولبسوا البدلة العسكرية بدل فستان العرس، وحملوا البارودة بدل دفتر الدراسة وراحوا دافعوا عن تراب البلد، لإلكم بنهديكم ضفائر النار."

وتابع الفيديو لأخذ تصريحات من مجنّدات سوريات وهن يضفّرن شعورهن بالبدلة العسكرية:

وظهرت اسماء وسط إيقاع موسيقي بطولي وهي تلقي خطاباً امام المجنّدات وامهاتهن، مركّزة على دور المرأة السورية، قائلة: "المرأة من مية سنة بسوريا ويمكن سابقة كتير من الدول العربية كانت أولى أو رائدة بالكتير من المجالات.. أول طبيبة .. أول صيدلانية .. أول صحفية.. أول سفيرة.. أول قاضية.. من أيام زنوبيا لنازك العابد لهلأ."

وأضافت الأسد مخاطبة المجنّدات: " مستحيل نعايد امهاتكم اليوم وانتو ما موجودين، لانو هالوردة من هالتراب المقدس.. وهالتراب المقدس هو يلي رعى ويلي كبر هالوردات واخوتن من الجنود بالجيش العربي السوري."

ونشرت الرئاسة السورية عدداً من الصور للقاء عبر صفحتها بفيسبوك:

يأتي هذا الخطاب تزامناً مع زيارة الرئيس السوري بشار الأسد للغوطة الشرقية، حيث أظهر مقطع فيديو خلال قيادته للسيارة، متوجهاً إلى مدينة حوصرت لستة أعوام (شاهد الفيديو أعلاه)، وذكرت الأمم المتحدة مقتل ما يزيد عن ألف شخص جراء القصف الحكومي على المنطقة التي تعد من أواخر المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في الدولة، في وقت هرب فيه عشرات الألوف عبر الممرات إلى مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري.   

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"bella","branding_ad":"MiddleEast_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"أسماء الأسد تحتفي بـ مقاتلات الغوطة بفيديو ضفائر النار","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2018/03/22","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["middle_east"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"1","video_player_type":""}