بعد ضجة تصريحات عن عملية السلام.. سفير أمريكا بإسرائيل: لا نسعى لاستبدال عباس

الشرق الأوسط
نشر
بعد ضجة تصريحات عن عملية السلام.. سفير أمريكا بإسرائيل: لا نسعى لاستبدال عباس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أكد ديفيد فريدمان، سفير الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل، مساء الخميس، على أن بلاده لا تسعى لاستبدال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، وذلك بعد الضجة التي أثارتها تصريحاته خلال مقابلة على القناة العاشرة الإسرائيلية حول عملية السلام.

جاء ذلك في تغريدة للسفير الأمريكي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعيـ، تويتر، حيث قال: "اسيء اقتباسي في تقارير مختلفة منبثقة عن مقابلة نشرت اليوم، الولايات المتحدة الأمريكية لا تسعى ’لاستبدال‘ محمود عباس، الشعب الفلسطيني هو من يختار قيادته."

ويذكر أن نبيل أبوردينة، المتحدث باسم رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، انتقد الخميس، التصريحات التي أدلى بها ديفيد فريدمان، واصفا إياها بأنها "تدخل سافر ومستهجن وغير مقبول في الشأن الداخلي الفلسطيني."

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية على لسان أبودرينة قوله: "إن الشعب الفلسطيني لن يسمح لأية جهة خارجية، أيا كانت، أن تقرر مصيره.. يبدو أن فريدمان يتحدث باسم إسرائيل أكثر ما يتحدث باسم أميركا، وينصب نفسه مدافعا عنها وعن المستوطنين، وهو لا يمثل مصالح الولايات المتحدة الاميركية، انما يمثل عقلية لا تريد سوى توتير الأجواء والاساءة إلى الشعب الأميركي".

نشر