البرادعي يدعو إلى "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" في مصر بالحكم الرشيد

الشرق الأوسط
نشر
البرادعي يدعو إلى "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" في مصر بالحكم الرشيد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعا الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق الرئيس الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الجمعة، إلى "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" في مصر، مشيرا إلى أزمتي "سد النهضة" وجزيرتي "تيران وصنافير".

وكان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور قال، الخميس، بعد اجتماع ثلاثي لمصر والسودان وإثيوبيا في الخرطوم، حول أزمة سد النهضة، إنه "النهاية لم نستطع الوصول إلى توافق للخروج بقرار مشترك"، فيما صرح المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد بأن "هناك اقتناع عام بالحاجة إلى المزيد من المناقشات خلال المرحلة القادمة".

وفي تغريدات عبر حسابه على تويتر، قال البرادعي إن "سد النهضة والجزر وغيرهما قضايا مصيرية لا يختلف أي مصري على ضرورة حماية حقوقنا فيها، ومن المحزن ألا يكون هناك اتفاق في الرأي بشأنها وكيفية معالجتها. الإجماع الوطني في تلك القضايا ضرورة للحاضر وتأمين للمستقبل".

وأضاف: "المشكلة الرئيسية هي في كيفية التعامل معها: ١- الإهمال لعقود طويلة ثم التناول بأسلوب عفوي غير شفاف وغير مهني ودون خطة طويلة الأجل وبلا فهم لقيمة الشرعية الدستورية والقانون الدولي. ٢-التضارب في الاختصاصات والأقوال والاكتفاء بتصريحات مبهمة تنقصها الدقة ويغيب عنها المنطق".

وتابع بالقول: "ما زالت هناك فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بإتباع آليات الحكم الرشيد وتشكيل لجان مستقلة تضم خبراء في كافة المجالات تحدد بأسلوب علمي وشفافية: ١- ماهية حقوقنا غير الخلافية المبنية على صحيح القانون. ٢-البدائل المتاحة للدفاع عنها. ٣-العواقب الإيجابية والسلبية المترتبة على كل بديل".

نشر