روسيا: لا أثر للكيماوي بدوما.. وأمريكا: الأقبية بالغوطة أصبحت مقابرا

الشرق الأوسط
نشر
روسيا: لا أثر للكيماوي بدوما.. وأمريكا: الأقبية بالغوطة أصبحت مقابرا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – شهدت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي سجالا بين المندوب الروسي، فاسلي نيبينزيا، والمندوبة الأمريكية، نيكي هايلي، بشأن حقيقة استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية في هجومه على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

ووصف المندوب الروسي الهجوم الكيماوي على الغوطة بأنه حلقة جديدة من "مسلسل" الفبركة، مشيرا إلى أن منظمة الخوذ البيضاء قامت بفبركة صور لضحايا هجوم كيماوي في دوما، ولفت إلى أن بلاده لم تعثر على جثث ملوثة بمواد كيماوية في سوريا.

وأكد مندوب موسكو في مجلس الأمن أن بلاده تتعرض لحملة ابتزاز وشتم، لم تحدث حتى إبان الحرب الباردة، واتهم بريطانيا وفرنسا بالتبعية "العمياء" لأمريكا، ورأى أن اتهام بلاده بتسميم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال، مرتبط بالهجوم الكيماوي المشتبه به في سوريا.

بالمقابل، قالت هايلي إن مجلس الأمن سمح لروسيا بالتأثير سلبا على مصداقيته، ورأت أن الاعتداء الكيماوي خلف العديد من الضحايا والجرحى قائلة إن الأقبية التي اختبأت فيها العائلات في دوما أصبحت مقابر.

ولفتت مندوبة أمريكا لمجلس الأمن إلى أن روسيا استخدمت حق النقض "الفيتو" 11 مرة لحماية الأسد، مشددة على ضرورة لعب مجلس الأمن دوره من أجل تحقيق العدالة، وإلا ستقوم أمريكا بالرد.

نشر