إليكم أبرز ما ورد في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية 29.. "قمة القدس"

الشرق الأوسط
نشر
إليكم أبرز ما ورد في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية 29.. "قمة القدس"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأحد، إن الحوثيين "مسؤولون عن تعطيل الحلول باليمن،" خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية 29 المقامة في المملكة العربية السعودية.

وأدان الملك سلمان "أعمال إيران الإرهابية وتدخلاتها بالدول العربية،" مشيراً إلى أن المملكة ملتزمة بوحدة الأراضي اليمنية.

وتناول القادة العرب في القمة الموضوع السوري والتصعيد الأخير الذي شهدته البلاد، إذ شدد أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، على أن التصعيد في سوريا أدى إلى "كارثة غنسانية،" مشدّداً على ضرورة تجاوز مجلس الأمن الدولي لخلافات أعضائه ولتولي مسؤولياته بالحفاظ على السلام.

وشدد أمير الكويت على توحيد العمل العربي المشترك الذي يشهد حالة "جمود" وقد تتصف بـ "الشلل في بعض الأحيان،" على حد وصفه.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على "حاجة" الدول العربية إلى " استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي لمواجهة التهديدات الوجودية"، مشيراً إلى أن "بلادنا ومنطقتنا تواجه أقوى أزمة منذ استقلالها."

وجدد القادة العرب استنكارهم تجاه قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس.

وقد أعلن الملك سلمان عن تبرع المملكة بـ 150 مليون دولار لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس، بالإضافة لتبرع بـ 50 مليون دولار برنامج إعادة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وقد سمّى القمة العربية 29 بـ "قمة القدس".

من جهته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن مساعي الحكومة "لتحقيق المصالحة الفلسطينية وتوحيد أرضنا وشعبنا لم ولن تتوقف،" لكنه أشار إلى أن "محاولة آثمة لاغتيال رئيس الحكومة واغتيال رئيس جهاز المخابرات والمسؤول عن ذلك بالكامل كانت حركة حماس"

واستنكر عباس نية إسرائيل الانضمام لعضوية مجلس الأمن الدولي، قائلاً إنها "أخلت ورفضت تطبيق قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1970،" ودعا عباس لعقد مؤتمر وطني للسلام عام 2018 يدعو لقبول فلسطين عضواً دائماً في الأمم المتحدة.

ومن المواضيع التي تطرق إليها القادة أيضاً تمثلت باستنكارهم للتصعيد في سوريا والحرب على الإرهاب بالأخص ضد تنظيم "داعش" ودعم الانتخابات العراقية، وإعادة الاستقرار في ليبيا.

نشر