سفراء الدول الأربع في بريطانيا: لا نرغب بأن تكون قطر "تابعة"

الشرق الأوسط
نشر
 سفراء الدول الأربع في بريطانيا: لا نرغب بأن تكون قطر "تابعة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد السفير السعودي لدى بريطانيا، الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز، أن على قطر أن تحسن علاقتها مع جيرانها وتغير توجهها الداعم للإرهاب والتطرف، وذلك في رسالة رد فيها رفقة سفراء الدول التي قاطعت قطر، على افتتاحية صحيفة "فايننشال تايمز" الأمريكية، ونقلته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وجاءت تصريحات السفير السعودي في رسالة رد فيها سفراء السعودية والإمارات والبحرين ومصر على افتتاحية الصحيفة التي جاءت بعنوان "حصار قطر لا معنى له"، وأكد السفراء الأربعة أن دولهم لا تسعى إلى جعل قطر "دولة تابعة" كما ذكرت الافتتاحية، بل تتوقع منها أن تلتزم بالمعايير الدولية لـ"مكافحة الإرهاب".

وجاء في الرسالة وفقا لواس: "إن أمير قطر الشيخ تميم كان قد صرح لوسائل الإعلام بعد اجتماعه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض في 11 من شهر إبريل أن بلاده "لا تتسامح مع الأشخاص الذين يمولون الإرهاب ويدعمونه"، وبعد مرور يومين على تصريح أمير قطر، حضر رئيس الوزراء القطري حفل زفاف استضافه عبد الرحمن النعيمي المصنف باعتباره ممولا للإرهاب والذي بحسب وزارة الخزانة الأميركية "أشرف على نقل مليوني دولار شهريا" إلى تنظيم القاعدة في العراق"،  وأضاف السفراء أن النعيمي هو "أحد جامعي التبرعات للإرهابيين الكثيرين الذين يعملون من قطر دون عقاب، وهو مثال على دعم البلاد المنتظم للإرهابيين"، حسبما نقلت الوكالة الرسمية السعودية.

وأوضح السفراء في الرسالة، أن قطر استخدمت شبكاتها الإعلامية لـ"دعم وترويج أعمال الإرهابيين في جميع أنحاء المنطقة بشكل فاضح، من خلال بث دعوات مليشيات الحوثيين الى شن هجمات على المملكة العربية السعودية"، حسبما ذكرت واس.

وانتقد السفراء الأربعة سياسة الدوحة، وأكدوا أنها "تقول شيئا للعواصم العربية ولكن في الواقع تفعل شيئا آخر"، ولفتوا إلى أن على الدوحة أن تغير سلوكها بدلا من التركيز على "حملات العلاقات العامة"، لينتهي النزاع.

نشر