ولايتي: نرفض تعديل الاتفاق النووي.. ووجودنا في المنطقة مشروع

الشرق الأوسط
نشر
ولايتي: نرفض تعديل الاتفاق النووي.. ووجودنا في المنطقة مشروع
01:30
جواد ظريف: تدخلنا في العراق وسوريا لمحاربة التطرف.. ولم نصدر الثورة إلى كردستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – شدد مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية، علي ولايتي، الخميس، على أن طهران ستنسحب من الاتفاق النووي في حال خروج أمريكا منه، ورفض أن تقوم أوروبا بإعادة الحظر تحت مسمى آخر، من أجل استرضاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وقال ولايتي في تصريحات أدلى بها الخميس للصحفيين، وفقا لوكالة "فارس" الإيرانية، إن بلاده تعتقد أن استرضاء ترامب سيجعل الاتفاق النووي بلا قيمة، ولفت إلى أن طهران ستخرج من الاتفاق في حال انسحاب واشنطن منه.

وحذر المسؤول الإيراني الدول الأوروبية من التشكيك في "مصداقية الاتفاق النووي" والعمل على إعادة فرض إجراءات الحظر على إيران، والتي ألغيت في الاتفاق النووي، بـ"ذريعة" إيقاف برنامج إيران الصاروخي وتدخلاتها في المنطقة، معتبرا أن ذلك سيجعل الاتفاق عديم القيمة.

وهدد ولايتي، بأن يد بلاده ستكون "مطلقة للرد"، بحال عدم إبقاء الاتفاق كما هو، وأشار إلى أن الأوروبيين توصلوا لاتفاق مع أمريكا من أجل إرضاء ترامب وإقناعه بالبقاء ضمن الاتفاق، لكنه عبر عن رفضه بقاء واشنطن ضمن الاتفاق بحال كان الثمن هو إعادة الحظر تحت مسمى آخر.

أما عن اعتراض الدول الأوروبية على التدخلات الإيرانية في دول المنطقة، فرأى المسؤول الإيراني، أن "التواجد" الإيراني في المنطقة مشروع لأن إيران تنتمي لمنطقة غرب آسيا.

نشر