أمين علم مجلس التعاون الخليجي: 5 متطلبات ينبغي على إيران تحقيقها إن كانت حريصة على أمن المنطقة

الشرق الأوسط
نشر
أمين علم مجلس التعاون الخليجي: 5 متطلبات ينبغي على إيران تحقيقها إن كانت حريصة على أمن المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال عبداللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي إن هناك خمسة متطلبات على إيران تحقيقها إن كانت حريصة على أمن المنطقة، لافتا على أن شعوب دول مجلس التعاون متماسكة.

جاء ذلك في كلمة خلال الدورة الثانية من منتدى قمة بيروت، حيث قال وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، حيث قال: "خمسة متطلبات ينبغي أن تحققها إيران إن كانت حريصة على الأمن في المنطقة، وهي اكتمال الملف النووي من ناحية التفتيش والرقابة وفترة انتهاء الاتفاق ، وعدم تزويد الإرهابيين بالصواريخ الباليستية، واحترام قرارات مجلس الأمن، وعدم التدخل بشؤون الدول المجاورة، وعدم دعم الأعمال الإرهابية،" مؤكدا أن هذا "ما سوف يجعل منطقتنا آمنة، والعالم يحتاج لأن تكون المنطقة كذلك حتى تقوم بدورها في تحقيق الازدهار والتنمية."

وتابع قائلا: "دول مجلس التعاون تريد شرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة النووية، وأن قرار فخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صنع فرصة لإيران لتغيير مسارها، وعلى إيران احترام ميثاق الأمم المتحدة، والكف عن تزويد الحوثيين والإرهابيين بصواريخ تهدد المنطقة."

وفي الشأن الخليجي، قال الزياني: "إن شعوب المجلس متماسكة، ومن خلال تماسك المجلس عبر مؤسساته وتشريعاته، وأسلوب وعملية اتخاذ القرارات فيه،" مشيرًا إلى "وجود تماسك أمني قوي عبر الاتفاقية الدفاعية المشتركة، وكذلك منظومات قوات درع الجزيرة، والقيادة العسكرية الموحدة، ومركز عمليات القوات الجوية والدفاع الجوي الموحد، و مركز العمليات البحرية الموحد ، والقوة البحرية ( 81)، والشرطة الخليجية."

نشر