الخارجية الأمريكية تتهم الحوثيين باضطهاد وتشويه البهائيين

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية الأمريكية تتهم الحوثيين باضطهاد وتشويه البهائيين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) باستهداف واضطهاد البهائيين في اليمن، واعتبرت أنها محاولة لإجبارهم على التخلي عن عقيدتهم، مطالبة بالسماح لهم بممارسة دينهم دون ترهيب أو انتقام.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من مضايقات البهائيين واحتجازهم من قبل الحوثيين في صنعاء. لقد استهدف الحوثيون الطائفة البهائية في خطاب تحريضي إلى جانب موجة من الاعتقالات واستدعاءات من المحكمة والعقاب بدون عملية قانونية عادلة أو شفافة".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية، في بيان، إن "هذه الإجراءات في خلال العام الماضي تشير إلى وجود نمط مستمر من سوء معاملة البهائيين في اليمن. ويبدو أنّ هذه الإجراءات تمثّل محاولة للضغط على البهائيين اليمنيين للتخلي عن عقيدتهم".

واعتبرت الخارجية الأمريكية أن "الأعمال الأخيرة والخطابة من قبل قادة الحوثيين تجسّد تشويهاً للبهائيين في اليمن واضطهاداً لهم". وقالت نويرت: "في خطاب في مارس/ آذار أمام جمهور عريض تم نقله تلفزيونياً، شجب زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي العقيدة البهائية ووصف البهائيين بالشيطانيين وزعم أنهم في حرب ضد الإسلام".

وأضافت: "علاوة على ذلك، قام الزعماء الحوثيون منذ منتصف عام 2017 بمضايقة عشرات البهائيين واحتجازهم بسبب إيمانهم. وبعد 4 أعوام من السجن، حُكم على حامد بن حيدرة، وهو أحد أفراد الطائفة البهائية، بالإعدام العلني في صنعاء في 2 يناير/ كانون الثاني 2018". ودعت نويرت الحوثيين إلى "إنهاء معاملتهم غير المقبولة للبهائيين والسماح للطائفة البهائية بممارسة دينها بدون خوف من الترهيب أو الانتقام".

نشر