"أبو عمر المصري" يثير الأزمات.. ومخرج العمل: التصوير مستمر

الشرق الأوسط
نشر
"أبو عمر المصري" يثير الأزمات.. ومخرج العمل: التصوير مستمر 

القاهرة، مصر (CNN) --  واجه مسلسل "أبو عمر المصري" للنجم احمد عز، عدة أزمات منذ بدء عرضه،  تتعلق بإعلان مؤلفه عزمه مقاضاة صناع العمل، بعد حذف اسمه من تترات المسلسل، وأيضا استدعاء السودان السفير المصري لديها، وتسليمه مذكرة احتجاج على ما اعتبرته إساءة لها ببعض مشاهد العمل، وهو ما نفاه المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام بمصر.

ونقل حساب منسوب للكاتب عز الدين شكري فشير على فيسبوك بأنه سيلجأ للقضاء بعد إزالة اسمه من تترات وبوسترات العمل إذ كتب: "الغريب في الموضوع أن منتجي المسلسل تعاقدوا على حقوق الروايتين، وأشاروا لهما في التحضير للمسلسل وملصقه الدعائي الاول، ثم فجأة أزالوا أي إشارة للروايتين والمؤلف. فما تفسير ذلك يا ترى؟ نحاول نسمع التفسير فى القضاء."

و قال أحمد سليم، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام، أن المجلس تأكد من عدم وجود ما يسيء لدولة السودان او أي من الدول الشقيقة بمسلسل "أبو عمر المصري"، الذي يذاع على الفضائيات المصرية خلال شهر رمضان الكريم.

واضاف سليم، في تصريحات خاصة لـ CNN بالعربية، أنه بالاتصال بالقناة التي تقوم بإذاعة العمل، وردت تأكيدات للمجلس بعدم وجود ما يسيء لأي من الدول الشقيقة بالحلقات المقبلة ايضا، مشيرا الى أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كان قد أصدر كود إعلامي بعدم الاساءة لأي من الدول الشقيقة حتى وان كانت في خلافات مع مصر.

وحول أزمة مؤلف العمل من عدم وضع اسمه على تترات المسلسل أسوة بما هو معمول به، أكد سليم، "أن مؤلف العمل لم يتقدم بشكوى الى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشأن هذا الامر، وإذا كانت له حقوق ملكية فكرية فليتقدم فورا".

من جانبه قال أحمد خالد موسى مخرج مسلسل "أبو عمر المصري"، إنه لم يكن يتوقع رد فعل الجمهور على مسلسل، منذ أولى حلقات عرضه على الشاشة، إذ كنا نتوقع نجاحه بشكل تدريجي، مقارنة ببعض الاعمال التي تعتمد على خطف المشاهد في أول حلقتين من العرض.

وفي حين رفض مخرج العمل التعليق على أزمة المسلسل مع دولة السودان أو أزمة مؤلفه، أكد لـCNN  بالعربية، أن التصوير مستمر حتى  20 من شهر رمضان، مشيرا الى مجهود كبير بزله صناع العمل ليخرج بهذا الشكل.

وتابع أن نجاح العمل يرجع لكل من شارك به، ولكن جزءا كبيرا أيضا يرجع للفنان أحمد عز، والذي وصفه بـ "الميجا ستار" الذي لا يشبهه أحد سوى عدد قليل من النجوم، وقام بتنفيذ مشاهد أكشن صعبة للغاية.

وأشار الى أن العمل يحمل العديد من المفاجآت للجمهور، لاسيما الحلقة العاشرة، اذ أن الكثير من النجوم لم يظهروا بعد في أحداث المسلسل منهم صبري فواز وأحمد العوضي وأمل بشوشة وغيرهم.

وحول المنافسة بمسلسلات رمضان أوضح قائلا:" هناك العديد من الاعمال التي تستحق الإشادة، ولكن نحن مختلفون عن الآخرين ولا نشبه أحدا،" في إشارة الى مسلسل "أبو عمر المصري."

 كان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد أصدر بيانا في 20 مايو/أيار الجاري، أكد فيه عدم صحة ما تداولته بعض المواقع عن وجود مشاهد مسيئة للسودان في مسلسل "أبو عمر المصري" والذي يبث خلال شهر رمضان عبر شاشات التليفزيون.

وأكد مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، حرص المجلس على العلاقات المصرية السودانية وعلى عدم المساس بها أو محاولة تكديرها، وأضاف أن المجلس كان سباقا بإصدار كود إعلامي يمنع التعرض بالإهانة لأي من الشعوب العربية الشقيقة، مشيرا إلى أنه وفور بث خبر عن احتجاج السودان على أحد المشاهد، تم تكليف المرصد الإعلامي الخاص بمتابعة المسلسلات بإعادة مشاهدة الحلقات التي أذيعت وتبين من المتابعة أن الحلقة الأولى لا توجد بها أي مشاهد لسيارة تحمل أرقاما سودانية مكتوب عليها الخرطوم وأن الحلقة لا تحتوي على مشاهد لسيارات نهائيا و كذا الحلقتين الثانية والثالثة.

واضاف في البيان أن الشركة المنتجة قد وضعت تنويها في بداية الحلقة أكدت فيه أن أماكن وأحداث وشخصيات المسلسل من وحي خيال صناع العمل وأي تشابه بينهم وبين الواقع هو محض صدفة غير مقصودة.

وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن المجلس يتابع من خلال لجان الرصد الإعلامي كل المسلسلات، وأنه حريص على تلافي أي مشاهد مسيئة ويتم الاتصال بالقنوات مباشرة في حال المخالفة وحذر من توقيع عقوبات على القنوات المخالفة لما أصدره المجلس من معايير أو قرارات.

نشر