الأسد: المفاوضات خيارنا الأول وإسرائيل تهددنا لشعورها بالخوف

الشرق الأوسط
نشر
الأسد: المفاوضات خيارنا الأول وإسرائيل تهددنا لشعورها بالخوف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  قال الرئيس السوري بشار الأسد إن المفاوضات نجحت في وقف العنف داخل سوريا في عدة مناطق، ولكن في بعضها الآخر حيث ينشط مقاتلو القاعدة والنصرة وغيرها، لا سبيل لوقف الحرب إلا باستخدام القوة.

وأضاف الأسد، في مقابلة تلفزيونية مع قناة روسيا اليوم، أن الحرب هي أسوأ خيار، والسوريون جميعهم يتفقون على ذلك، ولكن بعض الجماعات غير مستعدة للحوار والمصالحة، وبالتالي لا سبيل لوقف تمددهم إلا بالقوة.

وحول التهديدات الإسرائيلية المتكررة لسوريا، قال الأسد: "نعيش منذ زمن طويل تحت التهديد الإسرائيلي، فنحن لسنا خائفين لأن إسرائيل تقتل وتهدد منذ أكثر من 70 عاما. هم يهددون ويقتلون لشعورهم بالخوف والقلق، ولأنهم حاليا يخسرون أحباءهم وأصدقاءهم في النصرة والقاعدة."

وفي سؤال حول الهجوم الذي استهدف سوريا بسبب استخدامها للكيماوي، وما إذا كان من الممكن أن يتكرر، قال الأسد: "عندما داست الولايات المتحدة الأمريكية على القانون الدولي في مناطق مختلفة وبأوقات مختلفة، أي دولة في العالم ستكون معرضة لمثل هذا الهجوم، إذ لا وجود لأي سبب قانوني لهذا الهجوم في سوريا، وحتى في اليمن وأفغانستان وغيرها.

وفي إشارة إلى التغريدة التي أرسلها دونالد ترامب منذ فترة واصفا إياه بـ"الحيوان"، قال بشار الأسد في المقابلة: "ما تتفوه به يعبر عن من تكون، لذا أراد من خلال هذه الكلمة التعبير عن نفسه، وهو شيء عادي." وأكد الأسد أنه لا يستخدم مثل هذه اللغة أبدا، فهي "لغة ترامب، ولا تمثل سوى نفسه."

من جهة أخرى، أكد الأسد أن صداما مباشرا بين القوات الأمريكية والروسية كان على وشك الوقوع، ولكن تم تفاديه في اللحظات الأخيرة، ليس بسبب حكمة الأمريكيين، وإنما بسبب القيادة الروسية الحكيمة.

وتابع الأسد بالقول: "نحن بحاجة إلى الدعم الروسي، ولكن علينا أيضا تفادي غباء الأمريكيين، من أجل تحقيق الاستقرار في بلادنا."

نشر