محمد بن زايد وبوتين يوقعان إعلان شراكة استراتيجية بين الإمارات وروسيا

الشرق الأوسط
نشر
محمد بن زايد وبوتين يوقعان إعلان شراكة استراتيجية بين الإمارات وروسيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وقع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، في موسكو، إعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وينص الإعلان على إنشاء شراكة استراتيجية للعلاقات القائمة بين الإمارات وروسيا تشمل المجالات السياسية والأمنية والتجارية والاقتصادية والثقافية إضافة إلى المجالات الإنسانية والعلمية والتكنولوجية والسياحية. كما يعزز الإعلان الحوار والمشاورات حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية الرئيسية ذات الاهتمام السياسي المتبادل. ويتضمن الإعلان إجراء المشاورات بشكل منتظم بين وزيري خارجية البلدين بغرض تنسيق المواقف حول القضايا ذات الاهتمام المتبادل، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وقال الشيخ محمد بن زايد إن "روسيا دولة كبرى لها دورها المهم والمحوري في تحقيق الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي، وإن استمرار التنسيق والتشاور معها بشأن قضايا المنطقة أمر ضروري لضمان تحقيق الأمن والاستقرار اللذين ننشدهما".

وأضاف أن "هناك العديد من المصالح المشتركة التي تربط بين الإمارات وروسيا، ويأتي على رأسها موقف البلدين الثابت والحاسم بشأن مواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف، باعتبارها تشكل تهديدا عالميا يستهدف الكل دون استثناء، وهذا يتطلب مزيدا من التنسيق والتعاون الدولي والإقليمي لمواجهة خطرها على الأمن والاستقرار العالميين".

من جانبه، قال بوتين إن "الإمارات شريك وثيق لنا منذ سنوات في منطقة الشرق الأوسط وتوقيع إعلان الشراكة الاستراتيجية خطوة أخرى في سبيل تعزيز العلاقات بيننا". وأضاف أن "أوجه العلاقات تطورت في كافة الاتجاهات في التعاون السياسي والأمني والاقتصادي".

وتابع بوتين بالقول: "نحن سنستمر في العمل المشترك كما هو الحال في مجال الطاقة، حيث ساهمت الجهود المشتركة معكم أنتم وأصدقاؤنا في المملكة العربية السعودية ودول منظمة أوبك على تحقيق النجاحات والاستقرار في أسواق النفط العالمية كما أقدر دعمكم الخاص في مجال التكنولوجيا الفائقة ومبادراتكم في تعزيز الصناعة".

نشر