شيخ الأزهر: إخراج الجن من الناس "تجارة".. وقضية العمل "كلام فارغ"

الشرق الأوسط
نشر
شيخ الأزهر: إخراج الجن من الناس "تجارة".. وقضية العمل "كلام فارغ"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد شيخ جامع الأزهر، الإمام أحمد الطيب، أن الإيمان بالجن ليس من أصول الإيمان، على العكس الإيمان بالملائكة الذي يعد أحد ركائز الإيمان، مشيرا إلى أن من يدعي إخراج الجن من الإنسان هو "تاجر"، وذلك في برنامج "الإمام الطيب" الذي يقدمه في رمضان.

وأشار إمام الأزهر إلى أنه يجب على الإنسان أن يتعامل مع الجن كما يتعامل مع الإنس، لافتا إلى أن قضية الجن وتلبسه للإنسان أصبحت "شماعة تعلق عليها أخطاء الناس".

وقال الإمام أحمد الطيب، إنه "ليس على الإنس من الجن سلطان"، بل هم يستضعفون "الشخص الضعيف"، قائلا إن الأمر "ليس تلبسا"، ووصف الادعاءات بأن الجن يدخل إلى الإنسان ويصدر أصواتا بـ"الخيالات"، مشيرا إلى أن قوة الجن تكمن في "الوسوسة والإضلال"، لافتا إلى أن قضية إخراج الجن من الناس أصبحت "تجارة وتضليل لهذه الأمة"، وأشار إلى أن زواج الإنس من الجن "كذب".

وأشار إمام الأزهر إلى أن الإيمان بالجن ليس من أصول العقيدة، على عكس الإيمان بالملائكة الذي إذا فُقد لانهدم الإيمان بشكل كامل، ولفت إلى أن القرآن تحدث عن الجن كما تحدث عن الإنس.

وأشار الإمام الطيب إلى أن الجن لا يعلمون الغيب واستشهد بالآيتين القرآنيتين: "وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا"، و "عالم الغيب فلا يظهر على غيره أحدا إلا من ارتضى من رسول".

أما عن خروج الجن في الظلام فقط كما يعتقد البعض وخصوصا من فئة الأطفال، فقال إمام الأزهر، إن البعض يغذي أطفاله بهذه الأفكار، واصفا إياها بـ"الكلام الفارغ"، مشيرا إلى أن بعض القنوات تروج لهذه الأفكار من أجل حصد الأموال.

واعتبر الشيخ أن قضية "العمل" أو "الحجاب" هي مجرد "كلام فارغ"، لافتا إلى أن النساء اللواتي يتبعن هذه الطرق للحفاظ على أزواجهن يجهلن سبب المشكلة الرئيس.

نشر