تحالف "عابر للطائفية" بين كتلتي مقتدى الصدر وحيدر العبادي

الشرق الأوسط
نشر
تحالف "عابر للطائفية" بين كتلتي مقتدى الصدر وحيدر العبادي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، والزعيم الديني، مقتدى الصدر، عن تشكيل تحالف "عابر للطائفية" بين كتلتيهما من أجل تسريع عملية تشكيل الحكومة المقبلة، السبت.

واتفق العبادي والصدر على تشكيل تحالف مشترك بين كتلة "النصر" وكتلة "سائرون" خلال اجتماع جمعهما في مدينة النجف، وفقا لما أعلنه الجانبان في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع.

وقال الصدر: "نعلن عن تحالف عابر للطائفية والإثنية للإسراع بتشكيل الحكومة المقبلة والاتفاق على نقاط ومبادئ مشتركة بما يضمن مصلحة الشعب العراقي بين سائرون والنصر".

وأعلن الصدر أسس التحالف بين الطرفين والتي كان أبرزها: "دعوة لتحالف عابر للإثنية والطائفية يشمل جميع مكونات الشعب العراقي، والاستمرار بمحاربة الفساد وإبعاد الفاسدين عن مواقع الدولة والحكومة، وتشكيل حكومة تكنوقراط من الكفاءات بعيدا عن المحاصصة الضيقة، ودعم وتقوية الجيش والشرطة وحصر السلاح بيد الدولة".

من جانبه قال العبادي: "أؤكد على أنه تم إتمام اتفاق لتشكيل تحالف ثنائي بين ائتلافي سائرون والنصر على ضوء المبادئ التي تفضل بقراءتها سماحة السيد مقتدى الصدر".

وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى أن هذا التحالف لا يتعارض مع أي تحالف للكتلتين مع كتل أخرى، لافتا إلى حرص الجانبين على دعوة الآخرين "للسير معا"، من أجل تخليص العراق من الأزمة التي يواجهها.

وكانت "سائرون"، يتزعمها الصدر، قد فازت بالانتخابات النيابية التي أُجريت في مايو/أيار الماضي، متفوقة على كتلة العبادي، الذي قرر إجراء عملية إعادة فرز للأصوات بشكل يدوي لأن الانتخابات البرلمانية شهدت "انتهاكات خطيرة" حسب وصفه.

يذكر أن مخازن صناديق اقتراع الانتخابات العراقية كانت قد تعرضت لحريق، مطلع شهر يونيو/حزيران الجاري، وذلك بعد ساعات من تسمية القضاة المرشحين للقيام بصلاحيات المفوضية العليا للانتخابات بالإشراف على عملية إعادة الفرز.  

نشر