الإمارات ترد على شكوى قطر في "العدل الدولية": محاولة لصرف النظر عن أسباب المقاطعة

الشرق الأوسط
نشر
الإمارات ترد على شكوى قطر في "العدل الدولية": محاولة لصرف النظر عن أسباب المقاطعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- جددت الإمارات انتقاداتها لسياسات قطر، الأربعاء، حيث وصفتها بـ"ممارسات غير مشروعة"، فضلاً عن اتهامها بـ"دعم الإرهاب وإيواء المتطرفين والمطلوبين دوليا والتدخل في شؤون الدول الأخرى"، وذلك في معرض ردها على شكوى قطر في محكمة العدل الدولية بحقها.

وأصدرت بعثة الإمارات في لاهاي بياناً أكدت فيه أن "شكاوى قطر بشأن ما تدعيه من إجراءات تمييزية ضد مواطنيها في الإمارات لا أساس لها"، مشددة في معرض حديثها عن الدوحة على أن "وفاءها بالتزاماتها الطريق الوحيد لخروجها من أزمتها"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية.

وجاء في البيان أنه "تقدمت قطر وفقا للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري بطلب لاتخاذ إجراءات وقتية بوقف ما تدعيه قطر من إجراءات تمييزية ضد المواطنين القطريين في دولة الإمارات، متمثلة في عدم تمكينهم من العلاج والتعليم والتجارة، إضافة إلى قطع الصلات الأسرية، وطلبت من المحكمة وقف تلك الاجراءات التي تدعيها قطر والمخالفة للواقع، حيث ستقوم محكمة العدل الدولية خلال الأيام الثلاثة المقبلة ببحث الطلب القطري على ضوء ما ستقدمه الإمارات من أدلة ومستندات تفند تلك الادعاءات".

ورأت الإمارات أن "ما تقوم به قطر من إساءة استخدام المنظمات والجهات الدولية هي محاولة لصرف الأنظار عن الأسباب الحقيقية التي اتخذتها الدول الأربع لمقاطعة قطر، بناء على ممارساتها غير المشروعة بدعم الارهاب وإيواء المتطرفين والمطلوبين دوليا والتدخل في شؤون الدول الأخرى، ودعم خطاب الكراهية والتحريض من خلال شبكاتها الإعلامية، وعدم التزامها بالمواثيق والاتفاقيات والتعاهدات التي قطعتها قطر على نفسها".

البيان جاء فيه أيضاً أنه "تؤكد دولة الإمارات موقفها الواضح من الشعب القطري والذي أقحمته حكومته في ممارسات أدت إلى معاناته دون أن يكون له يد في ذلك، وأن خروج قطر من الأزمة ليس عن طريق اللجوء للمنظمات الدولية وتقديم شكاوي لا أساس لها بل عن طريق وفاء قطر بالالتزامات التي قطعتها على نفسها".

وبدأت قطر في يونيو/حزيران الجاري، باتخاذ إجراءات ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية، وذلك بسبب ما سمته الدوحة "انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان" ضدها، ليرد وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، بوصف هذه الخطوة "بالسقوط"، في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع تويتر.

نشر