اتهام شركة إسمنت فرنسية بتمويل جماعات مسلحة في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
اتهام شركة إسمنت فرنسية بتمويل جماعات مسلحة في سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أحيلت شركة الإسمنت الفرنسية "لافارج" للتحقيق بعدة تهم تتعلق بتمويل جماعات مسلحة في سوريا لحماية مصنعها في الشمال السوري بين عامي 2011 و2014، الخميس.

ونشرت الشركة بيانا عبر موقعها الرسمي، أكدت فيه أن جهات قضائية فرنسية أحالتها للتحقيق بقضايا متعلقة بمصنع "الجلابية" للإسمنت.

وأشارت "لافارج" إلى أن تحقيقا أجري عام 2017، أثبت أن مجموعة من الأفراد الذي كانوا يعملون في الشركة قاموا بتمويل مجموعات مسلحة من بينها جماعات "محظورة".

بالمقابل، ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الهدف من هذا التمويل كان حماية المصنع وقالت إن أحد الجماعات التي مولتها الشركة كان تنظيم "داعش".

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الشركة، بيت هيس، إنه يشعر بالأسف لما حدث بشأن مصنع الشركة في سوريا، مشيرا إلى أن الشركة اتخذت الإجراءات اللازمة وقامت بطرد الموظفين المسؤولين عن هذه التجاوزات، والذين أحيلوا للتحقيق.

وقالت لافارج إنها ستقدم استئنافا ضد التهم الموجهة لها، واعترفت بأن نظام المراقبة التي وضعته على مصنعها في سوريا لم يسمح لها باكتشاف حدوث أي تجاوزات، وهو الأمر الي نتج عنه خروقات "غير مسبوقة" للقوانين والأنظمة.

نشر