الرئاسة الفلسطينية عن خصم مخصصات الأسرى والشهداء: "إعلان حرب"

الشرق الأوسط
نشر
الرئاسة الفلسطينية عن خصم مخصصات الأسرى والشهداء: "إعلان حرب"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الرئاسة الفلسطينية، الثلاثاء، رفضها قرار الكنيست الإسرائيلي بالمصادقة على "قانون خصم مخصصات الشهداء والأسرى من أموال المقاصة الفلسطينية"، وأدانت تلك الخطوة التي اعتبرتها "قراراً خطيراً" و"إعلان حرب"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عبر موقعها الرسمي.

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان صادر اليوم، إن "الرئاسة تؤكد رفضها القاطع لهذا القرار الخطير، وتعتبره مساسا بأسس العلاقة منذ اتفاق أوسلو وحتى الآن".

وأضاف أنه "في حال تنفيذ هذا القرار، فإن ذلك سيؤدي إلى اتخاذ قرارات فلسطينية هامة لمواجهة هذا القرار الخطير، لأن هذا الموضوع يعتبر من الخطوط الحمر التي لا يسمح لأحد المس به أو تجاوزه، واعتباره  بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومناضليه وأسراه وشهدائه الذين حملوا راية الحرية، من أجل القدس وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة"، على حد تعبيره.

ورأى أبو ردينة أن "المضي بتنفيذ هذا القرار، ستكون له تداعيات خطيرة، وستكون  كل الخيارات الفلسطينية مفتوحة وعلى كل الصعد ابتداء من محكمة الجنايات الدولية، ومرورا بمجلس الأمن الدولي".

ووصف الناطق باسم الحكومة الفلسطينية قرار الكنيست الإسرائيلي بـ"الجائر والخطير"، معتبرًا أنه "يتطلب موقفا صلبًا من الشعب الفلسطيني والأمة العربية وكذلك المجتمع الدولي، من أجل التصدي له وإلغائه".

ولفت إلى أن "القيادة الفلسطينية ستدرس في اجتماعاتها القادمة بما في ذلك اجتماع المجلس المركزي الذي أنشأ السلطة، اتخاذ قرارات مصيرية وتاريخية ستغير طبيعة العلاقات القائمة، لأن هذه الخطوة الاسرائيلية تعتبر هجومًا يستهدف تاريخ الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل الحرية والاستقلال"، حسب تعبيره.

واختتم أبو ردينة تصريحه بالقول إن "المطلوب من الحكومة الإسرائيلية الآن مراجعة مواقفها وقراراتها، حتى لا تصل الأمور غلى طريق خطير ومسدود"، وفقا لتعبيره.

نشر