مصدر أردني: "ورقة عمل" للمعارضة السورية لخفض التصعيد جنوب سوريا لا تزال قيد التفاوض

الشرق الأوسط
نشر
مصدر أردني: "ورقة عمل" للمعارضة السورية لخفض التصعيد قيد التفاوض

عمان، الأردن (CNN) --  قال مصدر رسمي أردني رفيع إن ما تسرب من وثيقة "عمل تفاوضية" للمعارضة السورية بشأن خطة خفض التصعيد في الجنوب السوري مقدمة للجانب الروسي، هي مسودة مقترحة من عدد من ممثلي فصائل المعارضة السورية في لجنة التفاوض، ولم تقر للآن بشكل النهائي اللجنة.

وبيّن المصدر في تصريح  لموقع CNN بالعربية الأربعاء، أن هناك عدة تسريبات لورقة العمل، ولم تعلن لجنة التفاوض للآن عن إقرارها رسميا، وقال المصدر :"المسودة وضعت من المعارضة وهي "مشروطة بالموافقة من الجانب الروسي."

وفي السياق ذاته، بيّن المصدر أن المسودة عندما صيغت لم تكن جميع أطياف المعارضة متوافقة عليها لأن لجنة التفاوض في الجنوب السوري "لم تكن مكتملة الحضور لغياب عدد من الأعضاء "، ولفت أنه للآن صيغت ثلاث صيغ للمسودة.

وفي سياق متصل، قررت السلطات الأردنية في وقت سابق فتح ثلاثة معابر حدودية على الشريط الحدودي بين الأردن وسوريا، لتسيير مساعدات ومعونات إغاثية للنازحين في الجنوب السوري.

من جهتها، قالت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن المعابر الثلاثة قيد الإعداد والتجهيز، دون تحديد مواقع المعابر الثلاثة.

وبشأن موقف الأردن من أي تفاهمات قد تعقد بين المعارضة السورية في الجنوب السوري والجانب الروسي، لا بد أن تخضع لاشتراطات "المملكة" الأساسية" التي تضمن أمن وسلامة الحدود والمصلحة العليا للبلاد.

وأضافت غنيمات لـCNN   بالعربية :"اشتراطاتنا الرئيسية لا تتغير وواضحة ضمن اتفاق خفض التصعيد السابق، وفي مقدمتها الحفاظ على أمن الحدود الأردنية وإنهاء أي تواجد لأي ميليشيات أو تنظيمات إرهابية  بالقرب من حدودنا ."

  • هديل غبون
    هديل غبون
    مراسلة CNN بالعربية
نشر