بعد هجوم خامنئي على السعودية.. عسكر يحذر حجاج إيران من إظهار الخلافات السياسية

الشرق الأوسط
نشر
بعد هجوم خامنئي على السعودية.. عسكر يحذر حجاج إيران من إظهار الخلافات السياسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر قاضي عسكر، ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي في شؤون الحج، الأربعاء، الحجاج الإيرانيين من "الظروف الحساسة" بين المملكة العربية السعودية وإيران، وطالبهم بعدم إظهار الخلافات السياسية بين البلدين في مكة والمدينة.

وقال عسكر، في مراسم توديع المجموعة الأولى من الحجاج الإيرانيين قبيل إقلاع طائرتهم نحو السعودية، إن الحج هو "عامل وحدة وتماسك" العالم الإسلامي. وأشار عسكر إلى "الظروف الحساسة والخطيرة للعالم الإسلامي اليوم".

وأضاف أن "الحجاج الإيرانيين يجب أن ينظروا إلى هذه الحساسيات في بلاد الوحي، ويجب ألا يظهروا الخلافات السياسية بين إيران والسعودية في مكة والمدينة". وتابع بالقول: "أتمنى أن نشهد هذا العام حجا رائعا مفعما بالعزة والكرامة من الحجاج الإيرانيين"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وكان خامنئي هاجم المملكة العربية السعودية، الإثنين الماضي، خلال لقاء مع القائمين على شؤون الحج في إيران. وقال إن "الكعبة الشريفة ومسجد النبي ملك للمسلمين قاطبة لا للذين يسيطرون على تلك الديار المقدسة، ولا يحق لأحد منع تحقق مفاهيم الحج الحقيقية، ولو أقدمت حكومة أو دولة على هكذا خطوة فقد مارست الصد عن سبيل الله في واقع الأمر"، وفقا لما نقله موقع المرشد الإيراني.

كما تحدث خامنئي عن حادثة تدافع الحجاج في منى عام 2015، مطالبا بمتابعة ملف "دية القتلى الإيرانيين" في الحادث. وقال إن كارثة منى لا تغيب عن الأذهان، ولابد من ملاحقة القضية ومتابعتها حتى استيفاء الحقوق، فقد ارتُكب ظلم كبير في ذلك المكان". وأضاف "بلغتنا تقارير تفيد بأن عوائل شهداء فاجعة منى الذين دُفنوا هناك تُمنع أيضاً من زيارة قبور أبنائها".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر