غزة تحت القصف.. أحدث تطورات هجوم إسرائيل على أهداف "حماس"

الشرق الأوسط
نشر
غزة تحت القصف.. أحدث تطورات هجوم إسرائيل على أهداف "حماس"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن الجيش الإسرائيلي قصف "8 أهداف إرهابية" تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فيما أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية مقتل 3 فلسطينيين في قطاع غزة جراء تلك الهجمات.

وكتب أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عبر حسابه على موقع "تويتر"، أنه "أغارت طائرات ودبابات جيش الدفاع على ٨ أهداف إرهابية تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في قطاع غزة".

وفي تعليقه على الأحداث، كتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "على الجميع في غزة أن يتراجع عن حافة الهاوية. ليس الأسبوع القادم. ليس الغد. الآن!"، داعيا إلى إفشال من يريدون نشوب حرب مجدداً بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

فيما قال أدرعي إن "الغارات ردًا على تعرض قوة عسكرية لإطلاق نار خلال أعمال الشغب العنيفة في جنوب قطاع غزة"، بينما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر طبية في قطاع غزة، مساء الجمعة، إعلانها "استشهاد المواطن محمود قشطة (23عاما) من مدينة رفح، جراء إصابته بشظايا قذيفة مدفعية إسرائيلية استهدفت موقعاً شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، ما رفع عدد الشهداء في القطاع اليوم إلى ثلاثة".

وأفادت الوكالة نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب قطاع غزة، بـ"استشهاد المواطن قشطة جراء إصابته بشظايا قذيفة مدفعية إسرائيلية أطلقت من دبابات الاحتلال على موقع شرق رفح"، مضيفة أن "المواطنين شعبان أبو خاطر (31 عاما)، ومحمد أبو فرحانة (26 عاما) من مدينة خان يونس، قد استشهدا وأصيب آخرون في قصف مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم لموقع شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، جنوب القطاع".

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أنه "قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي بأكثر من 20 قذيفة مواقعاً على طول الشريط الحدودي، شرق القطاع، فيما قصف الطيران الحربي موقعاً شرق منطقة جحر الديك، جنوب شرق مدينة غزة، بصاروخ واحد ما أوقع دمارا وخرابا في ممتلكات المواطنين المجاورة"، حسبما أفادت على موقعها الإلكتروني.

في السياق نفسه، قال أدرعي إنه "بدأت مقاتلات جيش الدفاع بغارة واسعة ضد أهداف إرهابية تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في مناطق مختلفة من قطاع غزة"، مضيفا أن "الحديث عن غارات واسعة في عدة مناطق والتي تأتي في أعقاب حادث إطلاق نار خطير ضد قواتنا وقع بعد ظهر اليوم جنوب قطاع غزة"، ليعلن بعدها أنه "قتل اليوم مقاتل جيشالدفاع بعد أن أطلق مخربون النار على قوات جيش الدفاع جنوب قطاع غزة".

وتابع: "ينظر جيش الدفاع ببالغ الخطورة إلى الحادث الخطير. ستتحمل منظمة حماس الإرهابية المسؤولية عن الحادث، بالإضافة إلى سلسلة الأعمال الإرهابية التي ترتكبها في الأشهر الأخيرة. لقد اختارت حماس تصعيد الوضع الأمني وستتحمل مسؤولية تداعياتها"، وفقا لما كتبه في حسابه على "تويتر".

وأعلن أدرعي أنه "حتى اللحظة تم استهداف ١٥ هدفًا إرهابيًا في مقر قيادة كتيبة الزيتون التابعة لمنظمة حماس الإرهابية في شمال قطاع غزة"، موضحا أنه "تم تدمير مقر قيادة كتيبة الزيتون التابعة لحماس، وفيها قدرات متنوعة تشمل مخازن أسلحة ومخازن عتاد قتالي ومواقع تدريب واستطلاع وغرفة عمليات الكتيبة، بالإضافة إلى غرف قيادة وسيطرة ومكتب قائد الكتيبة وبنيات تحتية أخرى".

على صعيد آخر، حذرت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها، مساء الجمعة، من "سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزة"، مطالبة المجتمع الدولي بـ"التدخل الفوري لمنع تدهور الاوضاع بشكل خطير"، حسبما جاء على موقع وكالة الأنباء الفلسطينية.

وhشارت الرئاسة الفلسطينية إلى hن الرئيس محمود عباس "بدأ بإجراء اتصالاته مع أطراف اقليمية ودولية لاحتواء الأزمة المتصاعدة"، حسب بيانها.

ونشر أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية لشؤون الإعلام العربي، صورة يظهر فيها بنيامين نتنياهو وهو "يجري في هذه الأثناء مشاورات أمنية في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب مع كل من وزير الدفاع ليبرمان ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع الفريق أيزنكوت ورئيس الشاباك أرغامان وقادة جيش الدفاع الكبار"، حسب قوله.

نشر