شركة تركية ترد على تقارير مشاركتها في بناء السفارة الأمريكية بالقدس

الشرق الأوسط
نشر
شركة تركية ترد على تقارير مشاركتها في بناء السفارة الأمريكية بالقدس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نفت شركة "ليماك" التركية للعقارات، التقارير الإخبارية التي تردد عن مشاركتها في بناء مقر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في القدس، حيث جرى نقل السفارة من تل أبيب إلى مقر مؤقت بالقدس في مايو/ آيار الماضي، لحين بناء المقر الدائم بالقدس.

وقالت الشركة التركية، في بيان، إنها "لم ولن تشارك في مشروع بناء السفارة الأمريكية بالقدس، وما تداولته وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص، لا يمت إلى الحقيقة بصلة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وأضاف البيان أن "شركة ليماك حصلت مع شركة ديسبيلدالتي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مركزا لها، على رخصة تأهيل منذ 5 سنوات لإنجاز العشرات من أعمال البناء لصالح وزارة الخارجية الأمريكية، وتم تقديم عروض بهذا الخصوص". وأشار البيان إلى أن الشركتين أنجزتا العديد من المشاريع مثل بناء سفارات واشنطن لدى العراق ولبنان ونيوزلندا وبليز.

وأوضحت الشركة التركية أنه "عندما جاء الأمر لبناء السفارة الأمريكية، فقد أبلغت ديسبيلد الأمريكية بأنها لن تشارك معها في هذا المشروع، ولن تقدم عرضا بهذا الخصوص"، مضيفة أن نظيرتها الأمريكية قررت على إثر ذلك المضي لوحدها في المشروع.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر