الجدل حول الانتخابات يستمر.. إقالة 5 مسؤولين عراقيين بتهم فساد

الشرق الأوسط
نشر
الجدل حول الانتخابات يستمر.. إقالة 5 مسؤولين عراقيين بتهم فساد

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، السبت، عن إقالة خمسة مسؤولين أشرفوا على الانتخابات البرلمانية العراقية من مناصبهم بتهم فساد، إذ قال المتحدث الرسمي باسم المفوضية، القاضي ليث جبر حمزة إن "المسؤولين أقيلوا بعد ارتكابهم انتهاكات، وتلاعبات وفساد المالي".

وأتى قرار الإقالة، الذي صادق عليه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بعد يوم من دعوة المرجع الأكبر للطائفة الشيعية، علي السيستاني، السياسيين الكبار للامتناع عن حماية الفاسدين والعمل على الإصلاحات، بالإضافة إلى الإسراع في تأسيس الحكومة الجديدة.

وحول تفاصيل القرار، ذكر بيان أصدرته المفوضية أن ثلاثة من المسؤولين أشرفوا على الانتخابات في مدن كر كوك والأنبار وصلاح الدين، بينما كان المسؤولين الآخرين يشغلان مناصب حكومية في تركيا والأردن.

وأثارت الانتخابات، التي أُجريت في مايو/أيار الماضي، جدلاً واسعاً بسبب مزاعم "تلاعب" في نظام التصويت الإلكتروني، بعد أن صدرت نتائجها معلنة فوز تحالف "سائرون" الذي يتزعمه الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، وأيّد البرلمان قرار إعادة فرز نسبة من الأصوات يدويا، بعدما شدد العبادي، على أهمية هذا الإجراء.

نشر