جامعة الأزهر: اتهامنا بـ"رعاية الإرهاب" حديث لا صحة له

الشرق الأوسط
نشر
جامعة الأزهر: اتهامنا بـ"رعاية الإرهاب" حديث لا صحة له
00:10
شيخ الأزهر ينهي توترا استمر لسنوات مع الفاتيكان.. قبلات وميدالية زيتون ونسخة عن "كن مسبّحا"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- جددت جامعة الأزهر، الإثنين، تأكيدها على استمرار دورها في "مواجهة الإرهاب"، مضيفة أنها تعمل على "نبذ الفكر المتطرف والمنحرف"، حسبما جاء في بيانها الذي نشره موقع صحيفة "الأهرام" المصرية. 

وبحسب المنشور على "الأهرام"، فقد أعلنت جامعة الأزهر أن "ما أثير مؤخرًا على إحدى القنوات الفضائية (لم تذكر اسمها) من اتهام للجامعة بأنها ترعى الإرهاب، هو حديث لا صحة له، ويخلو تمامًا من المسؤولية، ويحاول تجريد الجامعة من دورها الحيوي والمستمر في مواجهة الإرهاب، ونبذ الفكر المتطرف والمنحرف".

وفي بيانها، شددت جامعة الأزهر على أنها لن تقبل أن "يصدر من أبنائها أي خروج عن المنهج الأزهري الوسطي تحت أي اسم، ومن يثبت عليه خلاف ذلك يتم تحويله للتحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، دون محاباة لأحد، وسبق أن فصلت بعض الأساتذة والطلاب بعد ثبوت انتمائهم لبعض التنظيمات غير القانونية".

وذكرت أنها "تعاملت بمنهجية واضحة مع كل من صدر بحقهم أحكام قضائية بإدراجهم على قوائم الإرهاب كغيرها من مؤسسات الدولة المختلفة، من خلال اتخاذ قرارات في مجلس الجامعة بفصلهم وإنهاء خدمتهم. حيث تم فصل 3 أساتذة في مجلس الجامعة رقم (632) المنعقد بتاريخ 20/6/2018 م، وأستاذاً في مجلس الجامعة رقم (633) المنعقد بتاريخ 25/7/ 2018 م".

وطالبت جامعة الأزهر- في ختام بيانها- وسائل الإعلام بـ"استشعار المسؤولية، وتحري الدقة في توجيه رسائلها الإعلامية، لعدم تضليل الجمهور، وتشكيكه في واحدة من أهم مؤسسات الدولة المصرية على المستوى المحلي والدولي".

نشر