أول رد من إيران على إعلان ترامب عن استعداده للحوار "دون شروط مسبقة"

الشرق الأوسط
نشر
أول رد من إيران على إعلان ترامب عن استعداده للحوار دون شروط مسبقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رد حميد أبوطالبي، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الإثنين، عن استعداده للحوار مع قادة إيران "دون شروط مسبقة"، وذلك في أول تعليق من مسؤول إيراني على تصريحات ترامب.

وقال أبوطالبي، عبر حسابه على تويتر، إنه "في العام الماضي وخلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وبعد التهديد الموجه للشعب الإيراني العظيم، جري طرح اللقاء بين الرئيسين، والآن يتم طرح الاستعداد للقاء بدون شروط مسبقة بعد الخروج من الاتفاق النووي!".

وأضاف: "من يؤمنون بالحوار وسيلة لحل الخلافات في المجتمعات المتحضرة، ينبغي عليهم الالتزام بقواعده أيضا. فاحترام الشعب الإيراني وخفض التصرفات العدائية وعودة أمريكا للاتفاق النووي، من شأنها تمهيد الطريق غير المعبّد الراهن".

وتابع مستشار روحاني بالقول إن "الاتصال الهاتفي بين رئيسي البلدين في عام 2013 كان مرتكزا على الايمان بإمكانية السير في طريق بناء الثقة عبر الالتزام بأداة الحوار. فالاتفاق النووي كان ثمرة للالتزام بالحوار، ولا بد من القبول به"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وكان ترامب أعلن استعداده للقاء القيادة الإيرانية دون شروط مسبقة. وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك جمعه برئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، الإثنين، إنه سيلتقي المسؤولين الإيرانيين "بالتأكيد إذا رغبوا بذلك". وأضاف: "أؤمن بأنهم سيرغبون باللقاء في نهاية المطاف وأنا جاهز لذلك"، وتابع: "بلا شروط مسبقة".

كما أعلن ترامب، الثلاثاء الماضي، أنه مستعد لإبرام اتفاق حقيقي مع طهران لا يطابق الاتفاق الذي انسحبت منه أمريكا في مايو/أيار الماضي، وذلك بعد يومين من تهديداته لإيران بعواقب "قل نظيرها" عبر التاريخ.

نشر