ليبرمان: شمال إسرائيل والجولان "أهدأ" مع عودة قوات النظام السوري

الشرق الأوسط
نشر
ليبرمان: شمال إسرائيل والجولان "أهدأ" مع عودة قوات النظام السوري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الخميس، إن الوضع شمال إسرائيل بما فى ذلك مرتفعات الجولان المحتلة سيكون "أهدأ" مع عودة قوات النظام السوري إلى المنطقة.

ليبرمان قال، خلال جولة في الدفاعات الجوية في الشمال: "فيما يتعلق بكل ما يجري على الجانب الآخر في سوريا، وفيما يتعلق بنا، فإن الوضع يعود إلى ما قبل الحرب الأهلية". وأضاف أن "هناك أمرا واضحا، هناك مسؤولية ، وهناك حكومة مركزية"، في إشارة إلى النظام السوري برئاسة بشار الأسد.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الإسرائيليون يشعرون بالاطمئنان إزاء عودة القوات السورية إلى الجولان، أجاب ليبرمان بقوله: "أعتقد نعم".

وقبل اندلاع الحرب الأهلية في سوريا ، كانت الحدود بين إسرائيل وسوريا واحدة من أكثر المناطق هدوءا في إسرائيل. على الرغم من أن إسرائيل وسوريا كانتا أعداء رسميين بلا علاقات دبلوماسية ، إلا أن هناك تفاهماً واقعياً بين الدولتين اللتين ساعدتا المنطقة على الهدوء.

لقد غيّرت الحرب الأهلية الأمر تمامًا، حيث كان القتال بين قوات النظام والمتمردين مرئيًا من مرتفعات الجولان.

وقال ليبرمان: "لم نتدخل ولا نتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا" ، محذراً من أن سوريا بحاجة إلى مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار لعام 1974، وعدم السماح لإيران ببناء قاعدة لمهاجمة إسرائيل، فضلا عن عدم السماح الآن بمرور الأسلحة إلى "حزب الله" اللبناني.

وأضاف ليبرمان: "حالما يتم استيفاء الشروط الثلاثة، ليس لدينا مصلحة في التدخل أو العمل داخل الأراضي السورية. وبمجرد عدم وجودها، سنتصرف وفقا للمصالح الأمنية لدولة إسرائيل".

نشر