اتهامات بين حماس وفتح.. بعد قرب اتفاق "التهدئة" مع إسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
اتهامات بين حماس وفتح.. بعد قرب اتفاق "التهدئة" مع إسرائيل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استهجنت حركة حماس الفلسطينية ما وصفته بـ"السلوك السلبي" لحركة فتح، فيما يخص اتفاق "التهدئة" مع إسرائيل، وذلك بعد أن انتقدت فتح تصرف حماس الفردي واعتبرت أنها مجرد تنظيم سياسي استولى على القطاع بانقلاب عسكري، وعبرت عن مخاوفها من أن يصب هذا الاتفاق في "مستنقع" ما يعرف بـ"صفقة القرن".

قالت حماس في تصريح صحفي صدر الأحد ونشر عبر موقعها الرسمي، إنها تستهجن سلوك فتح السلبي "وهجومها الإعلامي غير المسؤول والمتواصل"، والذي يهدف إلى إفشال الجهود "الوطنية" والمصرية في السعي من أجل تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء معاناة سكان غزة.

وأشارت حماس إلى أنه في الوقت الذي تسعى هي فيه لرفع الحصار عن القطاع، تهدف فتح إلى إبقاء غزة تحت "القصف والأزمات والحصار"، حسب تعبيرها.

من جانبها، كانت فتح قد انتقدت اتفاق حماس مع إسرائيل، على لسان عضو لجنتها التنفيذية، أحمد مجدلاني، الذي حذر من أن يصب هذا الاتفاق بـ"مستنقع" صفقة القرن، وما يترتب عليها من "تصفية" لحل الدولة الفلسطينية المستقلة وتطبيق للخطة الأمريكية بإنشاء كيان سياسي في قطاع غزة، وفقا لتصريحات تلفزيونية له نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وقال مجدلاني "إن أي اتفاق مع الجانب الاسرائيلي يجب أن يكون وطنيا وليس اتفاقا بين حركة حماس واسرائيل، فحماس ليس لها أي صفة تمثيلية لتعقد اتفاقيات مع اسرائيل"، وأضاف: "إن صفة حماس التمثيلية أنها تنظيم سياسي استولى على قطاع غزة بانقلاب عسكري".

يذكر أن حماس اقتربت من إبرام اتفاق "تهدئة" لمدة عشر سنوات مع إسرائيل برعاية مصرية، دون أن يتم الكشف بشكل رسمي عن تفاصيل الاتفاق.

نشر